منتدى القصيدة العربية

منتدى القصيدة العربية (http://www.alqaseda.com/vb/index.php)
-   نصوص نثرية مميزة (http://www.alqaseda.com/vb/forumdisplay.php?f=73)
-   -   ميزانُ الفضل (http://www.alqaseda.com/vb/showthread.php?t=13200)

يوسف الباز بلغيث 09-05-2010 12:47 PM

ميزانُ الفضل
 
ميزانُ الفضل

:wa:


أرْهَقَهُما حِمْلُهْ..! إنّهُ لا يفتأُ معانـِقًا عُنُقَيـْهِما ، و يُثقلُ كاهِلَيْهِما.. أشبهُ بدِرْعٍ تصُدُّ الـنَّبْلَ و الرّماحَ و تعشقُ الوَغى ، و لكنّها على روْنقِ زَخارفِها تنأى بـجمالـِها عنْ بقائِها كذلك دُونَ خَدْشٍ أو صَلْصَلةٍ ؛حيثُ الكرُّ و الفرّ!

هل تعتقدُ بأنَّ الآئبَ إليها بعدَ حَرٍّ و هجيرٍ غيرُ مُتعطِّشٍ لِوُرُودِ مائِها الغَبُوقِ الأصيل؟ فالانعكاسُ الشَّرْطيُّ لهذهِ الـمعادلةِ على تَوَازٍ مع قضيّةِ الفضلِ وَ رَدّ الفضلِ.. مـمّـا يعودُ على صاحبِ الفضلِ بتقديرِ مَنْ ساقَ إليه فضلاً ؛ و قدْ لا يكونُ فـي مـحلّه ، فيُفهمُ على أساسِ تحقيقِ مصلحةٍ متبادلةٍ. فيصعدُ غبارُ النّكران و بـُخارُ الهمِّ ، ليوهنَ الهمّةَ ، فتختلطَ المفاهيمُ و تسوءَ الظُّنونُ ، و تحبلَ المشاعرُ بالحساسيّاتِ ؛ و بدلَ أنْ تُوصلَ الأيادي بعضَها ببعضٍ تتقهقرُ الرُّؤى في عينين كانتا مـمتلئتَين بِسحرٍ وَهـَّاجٍ ، شفَّافٍ ، بريء.

يا اللهْ ! و هلْ جزاءُ الإحسانِ إلاَّ الإحسان..؟!
غايةُ الـمعنى تُحقّقُها نبالةُ السُّلوكِ ، و رِقّةُ اللّفظِ ، و طُهرُ الـمَدَى..و شتّانَ بينَ مَنْ يَهبُ لينالَ فائدةَ ما اسْتحفظَ من نيّةٍ..و بينَ مَنْ نوَى ، و لمْ يهبْ شيئا ، و قد نالَ الكثيرَ ؛ و شتَّانَ بين مَنْ وقفَ بكِبرٍ و آخرُ بتواضعٍ ؛ و هَمَّا بالأمْرَيْن على السّواء ، و جرَّدَا الغايةَ من رياءٍ فاحشٍ أو صدقٍ مفضوح .

لا أعتقدُ منَ الوَهن و خيبةِ الظَّنِّ و الذّلــّةِ في شيءٍ ما يطالُنا منْ شظايا الثّلاثة إيـّاها أنـّه مصدرُ قلقِه..و لكنَّ الهمَّ المطبقَ على الأنفاس هو ما تتبقَّى نقوشُه ندْباتٍ في قلوبنا،إذا ما بدأنا المشوارَ بـخُطــًى متعثـــِّرة ٍ ؛ لأنَّ الدّربَ التي سنسلكها لمْ تعُدْ صالحةً..و الهدفَ المرجوَّ يُعوزُهُ عزمٌ و صبر.

بيرين / أفريل 2009



بيرين / أفريل 2009


الساعة الآن 06:21 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية