الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: مجالس الأنس ::.. > لطائف وطرائف أدبية وتاريخية

لطائف وطرائف أدبية وتاريخية هنا نحط الرحال .. ( ساعة وساعة ) !

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2008, 10:17 PM   #1
د. محمود الحليبي
المشرف العام ( محب الأدباء )
 
الصورة الرمزية د. محمود الحليبي
 

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى د. محمود الحليبي
أوسمة العضو
افتراضي رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!



رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!


روي : أنه (( سَبَا الرُّومُ نِسَاءً مُسْلِمَاتٍ فَبَلَغَ الخَبَرُ الرَّقَّةَ وَبِهَا الرَّشِيدُ ،

وَمَنْصُورُ بْنُ عَمَّارٍ هُنَاكَ ؛ فَقَصَّ مَنْصُورٌ ؛ يَحَضُّ عَلَى الغَزْوِ ؛ فَإِذَا خِرْقَةٌ مَصْرُورَةٌ مَخْتُومَةٌ قَدْ طُرِحَتْ إِلَى مَنْصُورِ ،

وَإِذَا كِتَابٌ مَضْمُومٌ إِلَى الصُّرَّةِ ، فَقَرَأَهُ ؛ فَإِذَا فِيهِ : إِنِّي امْرَأَةٌ مِنْ بُيُوتَاتِ العَرَبِ ، بَلَغَنِي مَا فَعَلَ الرُّومُ بِالمُسْلِمَاتِ ،

وَبَلَغَنِي تَحْضِيضُكَ عَلَى الغَزْوِ ؛ فَعَمَدْتُ إِلَى أَكْرَمِ شَيْءٍ فِي بَدَنِي عَلَيَّ ؛ وَهُمَا ذُؤَابَتَايَ فَجَزَزْتُهُمَا ، وَصَرَرْتُهُمَا

فِي هذِهِ الصُّرَّةِ المَخْتُومَةِ ؛ فَأنْشُدُكَ بِاللهِ العَظِيمِ ؛ لَمَا جَعَلْتَهُمَا قَيْدَ فَرَسٍ غَازٍ فِي سَبِيلِ اللهِ ؛ فَعَلَّ اللهَ يَنْظُرُ

إِلَيَّ نَظْرَةً عَلَى تِلْكَ الحَالِ ؛ فَيَرْحَمَنِي ! . فَبَلَغَ ذلِكَ الرَّشِيدَ ؛ فَبَكَى ، وَنَادَى : النَّفِيرَ ! ))
( * ) .



( * ) من كتابي : الجليس الصالح والأنيس الناصح 4/ 25 ، والبصائر والذخائر 8/ 29 .


د. محمود الحليبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2008, 07:06 AM   #2
مؤمنة عبد الرحمن
زائر
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!

وما زال بين نسائنا من يقدمن الروح والولد والمال
لنصرة دين الحق وأمة المسلمين.
حفيدات خولة والخنساء هنَّ ذخر الأمة
عندما يستدعي الموقف ذلك. بوركت
مؤمنة


  رد مع اقتباس
قديم 10-04-2008, 02:55 PM   #3
عيسى ماروك
فارس جديد
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!

هي نخوة العروبة لما كان للأمة عنفوانها
وها قد نخر الذل جسد امتي
فلا مجيب وقد اغتصبت فلسطين من قبل
وغير فلسطين من بعد
نسأل الله لطفه


عيسى ماروك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2008, 12:08 PM   #4
إسماعيل صباح
شاعر
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يوم يدعو الجهاد لا استفتاء

الفتاوى يوم الجهاد الدماء


إسماعيل صباح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-04-2008, 11:24 PM   #5
عبدالعزيز بن عنزي الشمراني
مشرف قسم لمسات إبداعية
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز بن عنزي الشمراني
 

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى عبدالعزيز بن عنزي الشمراني
أوسمة العضو
Ah7 رد: رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!

ذكرتي د.محمود بمثال مشرق من صفحات السيرة الإسلامية العاطرة :

عمر بن عبدالعزيز ـــ رحمه الله ـــ بلغه أن رجلاً مسمًا استُذل في بلاد الروم ـــ استذل فقط ـــ ؛ فكتب إلى ملك الروم : إذا بلغك كتابي هذا فأطلق سراح هذا المسلم وإلا غزوتك بجنودٍ أولها عندك وآخرها عندي !

---------------------------------------------------------------------

قال الإمام مالك ـــ رحمه الله ـــ : على المسلمين أن يفكوا أسراهم ويفدوهم ولو استغرق ذلك جميع أموالهم .

---------------------------------------------------------------------

عن النعمان بن بشير ـــ رضي الله عنه ـــ قال ، قال رسول الله ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ : (( ترى المؤمنين في تراحمهم ، وتوادهم ، وتعاطفهم كمثل الجسد ، إذا اشتكى عضوًا تداعى له سائر جسده بالسهر والحمى )) رواه البخاري .

---------------------------------------------------------------------

عندما تكون الأمة حية الضمير : تصرخ المسلمة : وا إسلاماه ؛ فتستجيب الأمة كلها : لبيك أختاه لبيك أختاه ، لكن الآن ...


رب (وا معتصماه) انطلقـت
ملء أفواه البنـــــــــات اليُتَّمِ

لامست أسماعهـــــــم لكنها
لم تلامس نخوة (المعتصمِ)


ما نراه الآن من الواقع المرير في فلسطين وبالأخص في غزة وفي العراق وغيرهما من بلاد المسلمين يدمي القلب والمشاعر :

أخي إن في القدس أختًا لنا
أعد لها الذابحون المُـــــدى

اللهم أصلح الحال ..

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------



بوركت أيها الفاضل د.محمود . اعذرني على مـــا قلت
أحببت ـــ فقط ـــ أن أثري هذا المنقول الرائع فقد
شدني ونال إعجابي .




:rose3:
تقبل فائق مودتي واحترامي ،،



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز بن عنزي الشمراني ; 14-04-2008 الساعة 11:26 PM.
عبدالعزيز بن عنزي الشمراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-04-2008, 02:26 PM   #6
عبدالرحمن التميمي
فارس جديد
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن التميمي
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!


صدق من قال:

من النساء من تعدل ألف رجل!!
ومن الرجال من لا يعدل جناح بعوضة!!

----------------------

نساء سطروا التاريخ ،، ورجال عالة على الدهر والزمان!!


فاحذر أن ترمى في زبالة التاريخ!!

----------------------



وفقت د. محمود
كم أحببتك ،،
لا حرمك ربي الأجر


عبدالرحمن التميمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2008, 04:15 PM   #7
نزار عوني اللبدي
أديب قدير
 
الصورة الرمزية نزار عوني اللبدي
 

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى نزار عوني اللبدي
أوسمة العضو
افتراضي رد: رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!

والشيء بالشيء يذكر :

(في يوم ٍ منسي ٍّ من أيام 607 هـ ، وكانت جيوش الصلبيين تدق أبواب َ دمشق ،
وكان الناس ما يزالون يروحون ويغدون على متاجرهم وأعمالهم .. نـُعـِي َ إلى
ميسون إخوتـُها في جهادهم ضد الصليبيين ، فنادت جارات لها كن َّ يقتدين بها ،
وجزَّت ْ شعرها وصنعن صنعها ، وأرسلنه إلى خطيب الجامع الأموي سبط بن
الجوزي ، فحملها إلى الجامع يوم الجمعة ، وبعد خطبة لاذعة قال : هذه والله
ضفائر المخدّرات ، قطعنها في سبيل الله والوطن ، فإذا لم تقدروا على الخيل
تقيدونها بها ، فخذوها فاجعلوها ذوائب لكم ، إنها من شعور النساء . ألم يبق َ
في نفوسكم شعور ؟؟
... وألقاها من فوق المنبر على رؤوس المصلين، فصاح الناس صيحة ما سـُمع
مثلها ، ووثبوا يطلبون الموت...)


_________________ بتصرّف :
عن مقدمة مسرحية ( ميسون )
للشاعر سليمان العيسى _______________



أخي الكريم الدكتور محمد ،،

كثيرة هي مواقف نساء المسلمين عبر عصورهم المختلفة ،،

جزاك الله خيراً على التذكير !!

بكل المودة


التوقيع:
أيها الشعرُ
ما أجملك !!
نزار عوني اللبدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2009, 10:58 PM   #8
عمارية كريم
ناقدة قديرة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!

ما يريح في تاريخ الصحابة والخلفاء المسلمين ،هو تلك الأريحية والتقدير التي تعاملوا بها مع المرأة، فهي حاضرة بفعالية في السياسة ، في الحرب ،في المسجد،في الأدب ،ليس كعنصر متلق تابع،بل كعنصر يساهم في الفعل الإيجابي بلا قيود إلا ما يقره الدين نفسه على الجنسين معا.

صفحات مشرقة في حياة الأمة المسلمة ، تُخفى اليوم عمدا ، لتبقى المرأة بين نموذج غربي فج، أو نموذج تقليدي بالغ في قيوده، ويبقى تاريخنا الإسلامي هو ملاذنا الأروع والأجمل.

تقبل هذه الخواطر التي أثارها موضوعك الذي صادفته فأثار فضولي وبعد أشجاني .


عمارية كريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-07-2012, 12:10 AM   #9
لمى الناصر
أم عبد الرحمن .. مشرفة ( نصوص نثرية ، ومنقولات أدبية )
 
الصورة الرمزية لمى الناصر
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!

صفحات مشرقة ولا يزال الدم
ينزف...للرفع


التوقيع:
لو كان موت الشوق علما
لحج إلى شيوخه آلاف المحبين!

د. محمود الحليبي
لمى الناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2012, 01:01 AM   #10
حفيظة طعام
كاتبة
 
الصورة الرمزية حفيظة طعام
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: رقعة امرأة تبكي ملكا وتحرك جيشا !!

كانه زمن المعتصم؟؟
مساحة شجية
واحتيار متميز
سعدت بمروري
احترامي


التوقيع:
لا موطن للخفافيش الا الكهوف المظلمة
ولا طريق للكرامة الا التضحية
ولا بقاء الا للحب والخير والصدق
حفيظة طعام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 33
ملاك حسن, لمى الناصر, أبو عمرو سيد المصري, محمدصادق أبازيد, محمود شهاب, محسن الفقي, مروى جيدي, مصطفى عبد الكريم, منير الدالاتي, أنس مراد الرهوان, أنس عبد الهادي, بسام دعيس, تغريد حلمي, بوعلام دخيسي, د. أحمد أحمد جاد, د. منى العمد, ياسر بن أحمد الشجار, حسن شملي, حفيظة طعام, صالحة مبارك, شافي الذبياني, عمارية كريم, علي البارقي, علي التوزري, عائشة عبدالعزيز, عبدالله بن علي السعد, عبدالرشيد محي الدين, عبير أحمد الأحمد, عطاف سالم, فجر عبد الله, فهد بن عبدالعزيز, نايف علي الحربي, نافذ الجعبري
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 01:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية