الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: مجالس الأنس ::.. > لطائف وطرائف أدبية وتاريخية

لطائف وطرائف أدبية وتاريخية هنا نحط الرحال .. ( ساعة وساعة ) !

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2013, 08:37 PM   #21
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

من دخل ظفار حُمر
ـــــــــــــــــــــــ
أي من دخل ( ظفار ) وهي المدينة اليمنية الأثرية
المعروفة ، فليتكلم الحميرية ، وأصل هذا المثل
أن أعرابياً من شمال الجزيرة ، ممن لا يعرفون
الحميرية ذهب إلى أحد ملوك حمير في ظفار ،
وكان الملك جالساً في مكان مرتفع ، فلما وصل
إليه الأعرابي ، قال له الملك : ثب ، وهي بلغة
حمير بمعنى ( أجلس ) ، وبلغة عرب الشمال
معناه ( اقفز ) ، فقال الأعرابي : طاعة لأمر الملك ، فقفز من المكان المرتفع ، فوقع فمات ، فتعجب الملك
وقال : لماذا فعل هذا ؟ فبينوا له أنها بلغته تعني
القفز ، فقال الملك : من دخل ظفار حُمر .
فصارت مثلاً.



انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2013, 08:44 PM   #22
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

( قل لبيت أبي طالب ليعصدوا لك
ـــــــــــــــــــــــ


هذه القصة وقعت في إحدى مناطق صنعاء وتسمى
( الروضة ) يقول أصحاب زمان أنه كان أحد سكان المنطقة يمتلك دجاجا وهي عادة الناس في تلك الايام
ولكن هذا الشخص كان يلاحظ أن هناك من يسرق
دجاجة كل يوم من دجاجاته ، وكل يوم في الصباح
يأتي فينظر إلى دجاجاته فيجدهن ناقصات فظل يراقب
المكان لعدة أيام حتى أتى اللص !!
كان بجوار منزل هذا الشخص منزل آخر يدعى منزل أبي طالب و كان هذا البيت مشهورا بعمل العصيد , وكان بين المنزلين جدار يفصل بين
( البستانيين ) فرأى أن ثعلبا قد دخل إلى منزله عبر فتحه في ذلك السور وجاء من بيت جاره أبي طالب فقام ذلك الشخص وأمسك الثعلب وقام بقلع أنيابه وأسنانه وقذف به إلى منزل جاره وهو
يخاطب الثعلب قائلا (قل لبيت أبي طالب ليعصدوا لك )


ــــــــــــــــــــ


انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2013, 11:59 AM   #23
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

تفضلوا عليه به
يحكي القاضي محمد ـ حفظه الله ـ فيقول: كان هناك خادم يسمى “قبول”، فطرده سيده من خدمته، فاستجار بأحد الأدباء، فأرسل هذه العبارة لسيده، فكانت سبباً في عودته إلى خدمة سيده، والعبارة هي: صدر إليكم قبول فتفضلوا عليه به، فإنه أهل للاستخدام.



انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2013, 12:04 PM   #24
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

لا يسلم الشرف الرفيع

يحكي القاضي العمراني أن المهدي عبدالله أحد أئمة اليمن كان بطاشاً متعجلاً في سفك الدماء يرتعد منه الناس، وفي يوم من الأيام مر بصنعاء القديمة راكباً على فرسه، وعليه اللباس الغالي، وحوله الوزراء والدواشين ( شعراء القبيلة) ، وكانت الأيام أيام عيد الأضحى، فسقطت من إحدى البيوت حاجيات الكبش والدماء والأوساخ على المهدي عبدالله، فبهت الوزراء والحاشية من المفاجأة، وتوقعوا أن يأمر المهدي بقطع رأس الرجل صاحب البيت، ولم يدروا ماذا يصنعون؟
فما كان من الدوشان إلا أن أنشد بيت المتنبي.
لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى حتى يراق على جوانبه الدم
فضحك المهدي عبدالله، وضج الوزراء إعجاباً ببديهة الدوشان،وألقى كل واحد منهم ما في يده من مال على الدوشان، حامدين له إخراجهم من هذا الموقف المحرج.



انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2013, 12:06 PM   #25
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

صاحب مسجد الفليحي وعبده الذكي
يحكي القاضي العمراني أن الذي بنى مسجد الفليحي بصنعاء القديمة كان رجلاً صالحاً يدعى الشيخ أحمد الفليحي، فأوصى ببناية المسجد بعد موته من تركته، وفي يوم من الأيام كان الحاج أحمد الفليحي سائراً مع عبدٍ ذكي له، وكان الطريق مظلماً، وكان العبد يحمل سراجاً ليضيء لسيده، فكان يسير بالسراج خلفه وسيده يقول له: سر أمامي، الذي يريد أن يضيء لإنسان ينبغي أن يسير أمامه لا خلفه، فيقول العبد: هذا على مذهبك، فيقول الفليحي: على مذهبي! كيف؟ قال: أنت عندما أردت أن تعمل حسنة، وهي بناء المسجد، لتضيء لك، جعلتها بعد موتك أي خلفك،فهلا جعلتها أمامك لتضيء لك، فقال الفليحي: صدقت، وقام على بناء المسجد في حياته.
فلما عمر المسجد وابتدأ الناس يصلون فيه، طلب الفليحي، من هذا العبد المتقدم ذكره أن يدعو جميع المصلين في صلاة العشاء ليتعشوا عنده، فنزل العبد وجاء ومعه عدد قليل، وكان المصلون في المسجد كثيرين، فقال الفليحي: ألم أقل لك تدعو جميع المصلين، وجئتني بهذا العدد القليل، أين بقية المصلين؟ فقال العبد: هؤلاء هم المصلون، قال: كيف والباقي، قال العبد: بعد صلاة العشاء سألتهم عن السورة التي قرأها الإمام في الصلاة، فلم يعرف الجواب إلا هؤلاء، والباقون لم يجيبوا، فلم أعتبرهم مصلين.. فضحك الفليحي ـ رحمه الله ـ .



انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2013, 10:46 PM   #26
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

أحــــــــــــــــد .. أحــــــــــــــد

يحكي القاضي أن رجلا كان يضرب طفلاً له ، والولد يبكي ويجري ويقول : أحد .. أحد .. وأبوه يزيده من الضرب ويقول : يا حمار ... جعلتني أميه بن خلف .



انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2013, 10:55 PM   #27
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

يحْكِي القاضي العمراني
أن جزَّارًا كان يأتي إليهِ طفْلٌ يشترِي من اللحم، وكان هذا الطفل يُتعب الجزَّار، ويعبث بأدواتهِ ويتقافز داخل الملحمة، والجزَّار في غاية الضيق، وفي يوم من الأيَّام استسقي أهل صنعاء، فنزلت الأمطار، ووقعت صاعقة، فأصابت هذا الطِّفل فأهلكته، فارتاحَ الجزَّار مِنْ عبثِ الطِّفل، ثمَّ جَاءهُ طِفلٌ آخر، وأخذ يفعل مثلَ ما كان يفعل الطِّفل الأول، فسألهُ الجزَّار عن اسمهِ وأسرتهِ، فقال: أنا أخو الولَدَ الذي أهلكتهُ الصَّاعقة، فأخذ الجزَّار يُقطِّعَ اللَّحم بالساطورِ وهو يقول: يا الله اسقنا الغيْثَ .. يا الله اسقنا الغيْثَ ! يُلَمِّحُ بأن تأتي صاعقةٌ أخرى فتأخذ الولد الثَّاني.



انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2013, 10:59 PM   #28
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

- أجرة الهروب من السجن !
يحكي القاضي محمد –حفظه الله- :
بعد أن توفي الإمام صلاح الدّين الذي حكم اليمن في الفترة 773-793 هـ، أعلن الإمام المهدي نفسه إمامًا على اليمن، وأعلن الإمام عليّ بن صلاح الدين نفسه إمامًا على اليمن، وبايع أُناس، وبايع الآخر آخرين، وقامت بين الفريقين معركة بين الفريقين انتهت بهزيمة الإمام المهدي، وحُبس في السجن لمدِّة سبع سنين، ألَّف فيها كتاب "الأزهار"، وعليه اعتماد المتأخرين من الهادوية في الفقه، وشرحه بكتاب "الغيث المدرار"، وألَّف كتاب "البحر الزخار" كل هذا وهو محبوس، وفي هذه الفترة علَّم ولد السجّان القرآن، وقال له السجَّان: أجرك عندي أن أُطلقك من الحبس، فلمَّا أتمَّ الولد القرآن، فتح السجَّان باب السجن للمهدي ليهرب، وهرب معه السجّان وولده !



انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2013, 11:03 PM   #29
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

سمع لله لِمَن خدره !
يحكي القاضي العمراني أنَّ رجُلاً تزوج امرأتين إحْداهُما كانت من قريةِ "حَمـده" –قرية تتبع لمحافظة صنعاء-، وهي تابعةٌ لقبيلة "بكيـل"، والأخرى كانتْ من قريةِ "خَـِدرَه" تابعةٌ لقبيلة "حَاشِد"، وكانت كُلُّ واحدةٍ تغار من الأُخرى، فقالتْ المرأة التي مِنْ "خدره": أنتَ تُحب زوجتك الأُخرى أكثر منِّي، فقال الرجل: كَيْف؟ قالت: تذكرها دائمًا في صلاتِك، قال: في أي موضع؟ قالت: عِنْدما ترفع من الركوعِ تقول دائمًا: سَمِعَ الله لَمِن "حَمِدَهْ"، فلماذا لا تقول: سمِعَ الله لَمِنْ "خَدِرَهْ" ؟!.




انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2013, 11:04 PM   #30
انتصار حسن
مشرفة قسمي الترجمة ، والإبداعات الواعدة
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: حكايات من اليمن - متجدد

خير الأسماء ما عطعط !
يحكي القاضي –حفظه الله- :
أنَّه كان بمدينة صنعاء فقيه يُعلِّم الأولاد الصِّغار القُرآن، وكان في الأولاد أخوان، أحدهما يُدعى محمّدًا، والآخر يُدعى أحمد، وكان أبوهما غنيًّا، وكان معهما ولدٌ ثالث يُدعى عطيَّة، وكان والده فقيرًا، وفي يوم من الأيام أعطى الأخوان محمّد وأحمّد لهذا المُعلم فلوسًا، فمدحهما وأثنى عليهما، وقال: نعم، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خير الأسماء ما عُبِّد وحُمِّد"، فقال له الولد عطية: وما عطعط يا مولانا !



انتصار حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 18
لمى الناصر, أبو البراء الحسن, محمد الصالح منصوري, محمود الجواري, لين جعبري, مريم مخلوق, مروى جيدي, انتصار حسن, ذ احمد بياض, جيرب مبارك, ريم عدنان, رحيم النصار, سوزان محمد, عمارالمشهداني, علي طالب علي, عمر القواس, فلاح محمد صالح, فصيحة الحداد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية