الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: ميادين الشعر والنثر ::.. > صهيل القصيدة الأصيلة

صهيل القصيدة الأصيلة خليليّةٌ يصغي لغنوتِها المدى .. وموروثةٌ في الحسنِ لا تقبل ادِّعا !!

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-05-2020, 12:44 AM   #1
عبد العالي لقدوعي
فارس جديد
 
الصورة الرمزية عبد العالي لقدوعي
 

أوسمة العضو
Wink يسائلني قومٌ

يسائلني قومٌ عن الشعر بعدما * رأوا قفرَ صحرائي،وغيمَ قصائدي
وقالُوا:عهدنا منك غيثًا،وإن يكنْ * قليلًا،ففي التقليل بعضُ الفوائدِ
فقلتُ: ربيعُ الطقس يُشبه صيفهُ * وبعد خريفِ العُمر منجلُ حاصدٍ
ولا بُد في الدنيا التّغيّرُ،والذي * تطوّر ينمُو،ليس حيٌّ كجامدٍ
فقد كان غيثٌ في الخريف،وفي الشّتا * تسيلُ سيولٌ أغرقت كلّ وافدٍ
وهذا ربيعٌ،والغيومُ شحيحةٌ * وهذا (كورونا) مؤذنٌ بالشدائد
تضاءل حجمًا،ثم عاد مُجلجلًا * لإخلاء ساحاتٍ،وغلق المساجدِ
وتعطيل تعليمٍ،وتأجيل فرحةٍ * وأعراسُ قومٍ في كلامِ الجرائدِ
وما طار شيءٌ،أو جرى فوق يابسٍ * وملعبُ رجلٍ صارَ جُثة هامدٍ
فأين جُيوشٌ طالما أهدت الرّدى * وصبّتْ شُواظا من علٍ،فوقَ راقدٍ؟
وأين سلاحُ الفتك دمر بلدة * وأفنى شُعوبًا حين صارَ لحاقدٍ؟
وأين (كبارٌ) طاولُوا الشُّهب بالبِنا؟ * تساوَوا بحلسٍ في مغارة زاهدٍ
لقد أيقنُوا أن لا كبيرَ سوى الذي * دحى الأرضَ،واِستعصى على كُل راصدٍ
وهذا (كورونا) واحدٌ من جنوده * فهل من مُنيبٍ ،واِستكانةُ عابدٍ؟
وهذا بيانٌ للشعوب،مُسطرٌ * قد اَفلحَ من ناجى بهيئة ساجدٍ

المنيعة،في 03 ماي 2020م.


عبد العالي لقدوعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 1
عبد العالي لقدوعي
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية