الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: ميادين الشعر والنثر ::.. > المساجلات والمعارضات والإخوانيات الشعرية

المساجلات والمعارضات والإخوانيات الشعرية وللحروف تآخٍ من تآخينا ..!!

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-11-2009, 12:54 PM   #1
ربيع السبتي
شاعر
 
الصورة الرمزية ربيع السبتي
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ ( إلى الشاعر : مصطفى معروفي )

صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ
شعر : ربيع السبتي




* = *
صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ = و سَمَا العُلاَ فِي بَهْجَةٍ لِعُلاَهُ
و تَبَلَّجَتْ قَسَمَاتُ وَجْهٍ مُصْبِحٍ = يَا سَعْدَ مَنْ فِي صُبْحِهِ يَلْقَاهُ
الصُّبْحُ و الإِصْبَاحُ و الإِشْرَا= قُ و الأَضْواءُ و الأَنْوَارُ مِنْ مَعْنَاهُ
الصُّبْحُ و الإِصْبَاحُ فِي بَسَمَاتِهِ = كَالنَّفْسِ لِلإِنْسَانِ أَوْ رِئَتَاهُ
و النُّورُ و الأَنْوارُ فِي نَظَرَاتِهِ = كَالشَّمْسِ فِي وَضَحِ النَّهَارِ تَرَاهُ
قَدْ أَشْرَقَ البَدْرُ المُنِيرُ إِذَا رَنَا = و تَزَيَّنَتْ رُوحِي بِرُوحِ سَنَاهُ
و إِذَا تَلَبَّدَ عَارِضٌ فِي أُفْقِهِ = فَهُو الكَرِيمُ و غَيْثُهُ نَرْعَاهُ
قَدْ جِئتُ أَسْعَى ذاتَ يَوْمٍ سَائِحًا = فَأَجَارَنِي كَرَماً بِطِيبِ نَدَاهُ
قَدْ قَالَ إِنِّي قَدْ أَتَيْتُ مُبَشِّرًا = بِطُلُوعِ شَمْسِ الشِّعْرِ فِي مَغْنَاهُ
فَسُعِدْتُ حَتَّى مَا سَمِعْتُ بِفَرْحَتِي = و طَرِبْتُ حَتَّى لَمْ أَعُدْ أَنْسَاهُ
ثُمَّ اسْتَقَيْنَا مِنْ زُلالِ مَعِينِهِ = فِي سْجِلِهِ ، و بِدَوحِهِ و رُبَاهُ
هَاجَ الهَوَى بِفُؤَادِهِ فَأَجَبِتُهُ = صَوْتًا يُرَجِّعُهُ رَنِينُ صَدَاهُ
( مَا ضَرَّ مَنْ يَهْوَى مَلامَةُ عَاذِلٍ = يَكْفِيهِ عَطْفُ خَيَالِهِ و رَجَاهُ
لَوْ أَنَّ عَاذِلَهُ تَنَسَّمَ قَبْلَهُ = بَرْدَ الحَبِيبِ لَهَاجَهُ ذِكْرَاهُ
و الظُّلْمُ مِنْ شِيَمِ المُحِبِّ فَهَلْ تَرَى = أَبَدًا حَبِيبَكَ مِثْلَمَا تَهْوَاهُ
فَالصَّدُّ و الهِجْرَانُ و الإِعْرَاضُ وَ الْ = إِغْضَاءُ و الإِغْفَالُ مِنْ حَلْوَاهُ )
هَلْ تَعْلَمُونَ مَنِ الَّذِي يَسْرِي لَهُ = قَوْلِي كَنَهْرٍ رَاقَهُ مَجْرَاهُ
أُهْدِيهِ زِنْبَقَةً.. و قِطْعَةَ عَسْجَدٍ = و قِلاَدَةً و خَرِيدَةً تَرْعَاهُ
عَطَّرْتُهَا بِوُرُودِ قَلْبِي قُبْلَةً = جُنْحَ الظَّلاَمِ و نَاظِرَيَّ فِدَاهُ
ذَاكُمْ هُوَ المَعْرُوفُ فِي عُرْفِ الشَّذَا = بِحَلاَوَةٍ فِي لَفْظِهِ و مُنَاهُ
المُصْطَفَى مَعْرُوفُهُ بِسَلاَسَةٍ = يَجْزِي بِتَكْرِمَةٍ مَتَى زُرْنَاهُ
مَلَكَ الفَصَاحَةَ و البَلاَغَةَ نَظْمُهُ = و حَوَى الجَوَاهِرَ نَثْرُهُ فَحَوَاهُ
جَمَعَ المَحَاسِنَ خِلْقَةً و خَلِيقَةً = و سَرَى النَّسِيمُ فَسَرَّنِي مَرْآَهُ
مَازَالَ يُكْرِمُنِي بِعَذْبِ قَرِيضِهِ = أَيْنَ اسْتَقَرَّتْ أَحُرُفِي تَلْقَاهُ
جَعَلَ الإِلَهُ لَهُ الجِنَانَ مَطِيَّةً = عَنْ فَضْلِهِ ..نُعْمَى لَهُ سُكْنَاهُ
* = *
[/quote]



التعديل الأخير تم بواسطة ربيع السبتي ; 16-11-2009 الساعة 12:59 PM. سبب آخر: إعادة تنسيق
ربيع السبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-11-2009, 10:33 AM   #2
ربيع السبتي
شاعر
 
الصورة الرمزية ربيع السبتي
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ ( إلى الشاعر : مصطفى معروفي )

فكان من تواضعه هذه التحية :


أهديتني باقات شعر باذخٍ=بالصدق و الإيخاء شع سناه
لو أنني قد رمت أهدي مثله=لك لم أصل بهديتي لذراه
و لأنك السامي بأخلاق سمت =فالشعر منك لنا يضوع شذاه
سلمت يداك أُخَيَّ ما شادٍ شدا=[صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمـتْ شَفَتـاهُ]


ربيع السبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-11-2009, 08:38 PM   #3
ربيع السبتي
شاعر
 
الصورة الرمزية ربيع السبتي
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ ( إلى الشاعر : مصطفى معروفي )

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


ربيع السبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2009, 10:36 PM   #4
أحمد زنبركجي
شــــــاعر
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ ( إلى الشاعر : مصطفى معروفي )



كنت هناك أراك بعيني قلبي ، والآن أراك بعيون كثيرة .
صورتك زادتك إلي حبا ، قد ذكرتني بشبابي .
القصيدة جميلة جدا ، ولا سيما في ثلثيها الأولين .
بارك الله فيك أخي ربيع .


أحمد زنبركجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2009, 03:25 PM   #5
ربيع السبتي
شاعر
 
الصورة الرمزية ربيع السبتي
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ ( إلى الشاعر : مصطفى معروفي )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد زنبركجي مشاهدة المشاركة

كنت هناك أراك بعيني قلبي ، والآن أراك بعيون كثيرة .
صورتك زادتك إلي حبا ، قد ذكرتني بشبابي .
القصيدة جميلة جدا ، ولا سيما في ثلثيها الأولين .
بارك الله فيك أخي ربيع .

أشكرك جزيلا أستاذي / أحمد
أحبَّك الذي أحببتنا له ، و قد أحببناكم و تتبعنا أثركم حتى رأيناكم
و والله لا تزال روح الشباب تدب في عروقكم
شكرا على كريم مرورك الذي ما زال ينير لنا سبيلنا
لك تحياتي و خالص محبتي


ربيع السبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-07-2021, 12:43 AM   #6
مصطفى معروفي
فارس جديد
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ ( إلى الشاعر : مصطفى معروفي )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع السبتي مشاهدة المشاركة
صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ
شعر : ربيع السبتي



* = *
صَدَحَ الوَفَا .. و تَبسَّمتْ شَفَتاهُ = و سَمَا العُلاَ فِي بَهْجَةٍ لِعُلاَهُ
و تَبَلَّجَتْ قَسَمَاتُ وَجْهٍ مُصْبِحٍ = يَا سَعْدَ مَنْ فِي صُبْحِهِ يَلْقَاهُ
الصُّبْحُ و الإِصْبَاحُ و الإِشْرَا= قُ و الأَضْواءُ و الأَنْوَارُ مِنْ مَعْنَاهُ
الصُّبْحُ و الإِصْبَاحُ فِي بَسَمَاتِهِ = كَالنَّفْسِ لِلإِنْسَانِ أَوْ رِئَتَاهُ
و النُّورُ و الأَنْوارُ فِي نَظَرَاتِهِ = كَالشَّمْسِ فِي وَضَحِ النَّهَارِ تَرَاهُ
قَدْ أَشْرَقَ البَدْرُ المُنِيرُ إِذَا رَنَا = و تَزَيَّنَتْ رُوحِي بِرُوحِ سَنَاهُ
و إِذَا تَلَبَّدَ عَارِضٌ فِي أُفْقِهِ = فَهُو الكَرِيمُ و غَيْثُهُ نَرْعَاهُ
قَدْ جِئتُ أَسْعَى ذاتَ يَوْمٍ سَائِحًا = فَأَجَارَنِي كَرَماً بِطِيبِ نَدَاهُ
قَدْ قَالَ إِنِّي قَدْ أَتَيْتُ مُبَشِّرًا = بِطُلُوعِ شَمْسِ الشِّعْرِ فِي مَغْنَاهُ
فَسُعِدْتُ حَتَّى مَا سَمِعْتُ بِفَرْحَتِي = و طَرِبْتُ حَتَّى لَمْ أَعُدْ أَنْسَاهُ
ثُمَّ اسْتَقَيْنَا مِنْ زُلالِ مَعِينِهِ = فِي سْجِلِهِ ، و بِدَوحِهِ و رُبَاهُ
هَاجَ الهَوَى بِفُؤَادِهِ فَأَجَبِتُهُ = صَوْتًا يُرَجِّعُهُ رَنِينُ صَدَاهُ
( مَا ضَرَّ مَنْ يَهْوَى مَلامَةُ عَاذِلٍ = يَكْفِيهِ عَطْفُ خَيَالِهِ و رَجَاهُ
لَوْ أَنَّ عَاذِلَهُ تَنَسَّمَ قَبْلَهُ = بَرْدَ الحَبِيبِ لَهَاجَهُ ذِكْرَاهُ
و الظُّلْمُ مِنْ شِيَمِ المُحِبِّ فَهَلْ تَرَى = أَبَدًا حَبِيبَكَ مِثْلَمَا تَهْوَاهُ
فَالصَّدُّ و الهِجْرَانُ و الإِعْرَاضُ وَ الْ = إِغْضَاءُ و الإِغْفَالُ مِنْ حَلْوَاهُ )
هَلْ تَعْلَمُونَ مَنِ الَّذِي يَسْرِي لَهُ = قَوْلِي كَنَهْرٍ رَاقَهُ مَجْرَاهُ
أُهْدِيهِ زِنْبَقَةً.. و قِطْعَةَ عَسْجَدٍ = و قِلاَدَةً و خَرِيدَةً تَرْعَاهُ
عَطَّرْتُهَا بِوُرُودِ قَلْبِي قُبْلَةً = جُنْحَ الظَّلاَمِ و نَاظِرَيَّ فِدَاهُ
ذَاكُمْ هُوَ المَعْرُوفُ فِي عُرْفِ الشَّذَا = بِحَلاَوَةٍ فِي لَفْظِهِ و مُنَاهُ
المُصْطَفَى مَعْرُوفُهُ بِسَلاَسَةٍ = يَجْزِي بِتَكْرِمَةٍ مَتَى زُرْنَاهُ
مَلَكَ الفَصَاحَةَ و البَلاَغَةَ نَظْمُهُ = و حَوَى الجَوَاهِرَ نَثْرُهُ فَحَوَاهُ
جَمَعَ المَحَاسِنَ خِلْقَةً و خَلِيقَةً = و سَرَى النَّسِيمُ فَسَرَّنِي مَرْآَهُ
مَازَالَ يُكْرِمُنِي بِعَذْبِ قَرِيضِهِ = أَيْنَ اسْتَقَرَّتْ أَحُرُفِي تَلْقَاهُ
جَعَلَ الإِلَهُ لَهُ الجِنَانَ مَطِيَّةً = عَنْ فَضْلِهِ ..نُعْمَى لَهُ سُكْنَاهُ
* = *

[/quote]
هذه القصيدة الجميلة شكرتك عليها أول ما نشرتها بمنتدى آخر ،و ما زلت أشكرك عليها ما تذكرتها أو قرأتها.
جزاك الله عني الأستاذ و الشاعر ربيع السبتي كل خير.
محبتي الدائمة.


مصطفى معروفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 8
أحمد زنبركجي, مروى جيدي, مصطفى معروفي, مصطفى ناجي, خديجة أبي بكر ماء العينين, ربيع السبتي, إسراء السعد, ندى الصالح
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 12:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية