الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: مسافات أدبية .. نقدية ::.. > فنون أدبية ومذاهب ودراسات نقدية

فنون أدبية ومذاهب ودراسات نقدية ونصوص تحت أضواء النقد والتحليل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-2021, 05:40 PM   #11
فكير سهيل
فارس مقدام
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: الجرْس في الشعر العربي العمودي

من الكتاب:
"و كما قرّرنا سابقا فالوحدات الأبحريّة و تحرّكاتها هي أصل الإيقاع الشّعري, فالانتقال بين الحركة المجرّدة (دون اعتبار لحركة الحرف) و الحركة الموصولة بسكون و الحركة الموصولة بمدّ هو الذي يحدّد طبيعة الفنّ (من مرسل و شعر و سجع و غيره)ّ, و هو لبّ ما قالته العرب في الشّعر و لبّ ما جاء به الخليل– رحمة الله عليه. و عمله يدور حول الحركة و المدّ و السّكون و الانتقال بينها وفق نسق معيّن يجعل البيت الشّعريّ مختلفا عن الجملة في النّثر. فالتّفعيلة تتكوّن من حركة و مدّ وسكون, غير أنّه رحمه الله لم يعمد إلى التّفريق بين المدّ و السّكون كما لم يفرّق شعراء العرب بينها في نظمهم الشّعر بحيث يمكن أن يحلّ محلّ المدّ السّكون و كذلك العكس دون أن يمسّ هذا بوزن البيت. فتفعيلة "فعولن" تحتوي على مدّ و هو الواو و ساكن يظهر على النّون, و يمكن بذلك إبدال المدّ بحرف ساكن و العكس أيضا. و أقول أنّ السّبب في هذا كلّه أنّ العرب تفرّق بين ما يُبتدأُ به و ما يُتوقّفُ عنده, فتبدأ بالحرف المتحرّك و تتوقّف عند السّاكن و المدّ سواء, و لا تبتدأ الكلام بالحرف السّاكن و لا بالمدّ تعذّرا, و لا تنهي الكلام بالحركة كما هو معلوم, و هذا هو مبدأ الوزن في الشّعر و مبدأ تشكيل التّفعيلة.
فيظهر من ذلك أنّ هذا المبدأ هو أساس تشكيل الأبحر, فتفعيلة فعولن تتشكّل من حركة ثمّ حركة ثمّ مدّ ثمّ حركة ثمّ سكون, و لو عكسناها و جعلناها مفعْلا - مثلا - لتغيّر الأمر و أصبحت حركة ثمّ حركة ثمّ سكون ثمّ حركة ثمّ مدّ, و جمعا بينها, تكون هاته التّفعيلة مكوّنة من مُبتدء به ثمّ مُبتدء به ثمّ متوقّف عنده ثمّ مُبتدء به ثمّ متوقّف عنده. و هذا ما يجسّد حتما التّرميز في تقطيع البيت المشكّل من رمز "/" و رمز "0", حيث "/" ترمز إلى ما يُبتدأ به و "0" ترمز إلى يُتوقّفُ عنده و ليس للمدّ أو السّكون, فالرّمز الواحد في إطاره الواحد يجب ألّا يمثّل شيئين متمايزين. غير أنّ تشكيل التّفعيلة و البحر وفق نماذج و قوالب لكامل الشّعر العربي اقتضى إهمال هذا الجانب."


التوقيع: إن أصبت فمن الله و حده و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان.
د.فكير سهيل
فكير سهيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2021, 05:49 PM   #12
فكير سهيل
فارس مقدام
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: الجرْس في الشعر العربي العمودي

من الكتاب: حول الحركة العمودية لوحدات الايقاع حيث تجد وحدات من وحدات ابحرية و هي التي ذكرناها و كذلك الصفاتية و المتعلقة بالحركات متتابعة عموديا في القصيدة العمودية و متباينة، فتارة تجد حركة و تارة أسفل منها سببا ساكنا (حركة+سكون) و تارة سببا مدّيّا (حركة+مد)، و هذا التباين من مشكّلات الايقاع. " و السّؤال الذي يتبادر إلى الذّهن هنا هو مدى استشعار المستمع لتلك الحركة العموديّة, فنقول أنّ ذلك الاختلاف في الوحدات بصورة عموديّة هو الذي يحدث نوعا من الجرس, حيث يملّ المستمع من تكرار نفس الوحدات الإيقاعيّة المتقابلة, و دليلنا على ذلك هو الملل الذي يحدثه التّكرار في الأبيات المتوالية, فلو فرضنا تكرار نفس البيت لعدّة مرّات (دون سبب) , حيث تماثل المعنى و الإيقاع, فسيشعر المستمع بالملل و يرغب في التّنويع, و لو فرضنا كذلك قراءة أبيات متتاليّة مختلفة المعاني مع الحفاظ على نفس الإيقاع, فسيظهر الملل على المستمع و يرغب في تغيير الإيقاع, و هذا يشمل الحركة الأبحريّة و الصّفاتيّة و الحركيّة
..فممّا لا شكّ فيه أنّ للشّاعر مقدرة محدودة على الإبداع مهما بلغت به المراتب و هذا ما يؤدّي إلى بروز النّمط الإيقاعي الدّوري – غير المنتظم- بسب تكرار البنية الإيقاعيّة للشّطر خلال نفس القصيدة, و هو ما ينتج عنه مجموعات متناسقة من الأبيات. و قد يحدث ذلك أيضا نتيجة لبصمة الشّاعر الإيقاعيّة حيث يحصل له رجوع مميّز إلى أحد أو بعض الأنماط السّابقة, و قد يحدث نتيجة لوجوب هذا النّمط الدّوري كسبب رئيسي لإحداث النّغم لئلّا يتيه المستمع في أنماط إيقاعيّة لا متناهية خاصّة في القصائد الطّويلة, لسبب أنّ الرّجوع في الإيقاع و استدعاء نمط سابق نوع من أسباب الطّرب. و سيظهر هذا جليّا في الأوزان الإيقاعيّة اللّفظيّة مع ما له من جمال..


التوقيع: إن أصبت فمن الله و حده و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان.
د.فكير سهيل
فكير سهيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2021, 06:01 PM   #13
فكير سهيل
فارس مقدام
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: الجرْس في الشعر العربي العمودي

من الكتاب: "إذا ما تمعّنّا جيّدا في الجملة الآتية فإنّنا نلاحظ ضعف للجرس الذي يكاد يعادل غيابا كلّيّا بمفهوم الجرس الشّعري:
أَخَذَ عُمَرُ حَسَنَةَ عَمَلِهِ
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1..."

قمنا بإعطاء الحركة المنفردة القيمة 1، و السبب الساكن (حركة+سكون) القيمة 2, و السبب المدّي (حركة+مد) القيمة 3 لبيان انتقال الايقاع عن طريق تلك الوحدات و منه الاهتزاز او ما سمّيناه الاضطراب (الأفقي).
فكان هنا الايقاع ضعيفا لوجود انتقال خطّي.
"بإعادة صياغة الجملة مثل ما يلي:
نالَ عَمْرٌ ثَمْرةَ فعْلهِ
3 1 2 2 2 1 1 2 1 3
نلاحظ هنا أنّ تغيّر بنية الجملة غيّر من بنيتها الإيقاعيّة و ذلك بإدراج وحدات إيقاعيّة جديدة, و هي السّبب المدّي و السّاكن, فنتج عنه تنوّع فاضطراب فتميّز و تحسّن في الجرس. غير أنّه لم يصل إلى جماليّة الجرس الشّعري لسبب عدم تشكّل اضطراب دوريّ شبه منتظم. ولننظر إلى الأبيات التّالية:
...فقل للفاخــرين عـلى نزار.....و هم في الأرض سادات العباد
إذا ما قمنا بتقطيع البيت وفقا للأسس الإيقاعيّة الأبحريّة فإنّنا نحصل على ما يلي:
و هم في الأرض سادات العباد
1 .2 . .2. (2) 1. 3. 3. (2) 1. 3. 3..."

وَ. هُمْ فِلْ أَرْ ضِ سا دا. تُلْ عِ با دي
نلاحظ هنا تشكل الاضطراب الدوري و يتجلى في الأدوار: 1 2 2 - 1 3 3- 1 3 3.
و يتخللها فاصلين إيقاعيين و هما 2 و 2 الموضوعين فيما بين قوسين.

"و لتبيان ذلك فإنّنا نغيّر من بنية البيت مع الحفاظ على المعنى و نلاحظ ما يحدث عنده:
و هم سادات العباد في الأرض
1 2 3...3...2 1...3 1...2... 2... 2...
نلاحظ هنا تغيّر في مسار الإيقاع بحيث عاد أقلّ انتظاما إذ بدأ بالتّموّج (لمرّتين متمايزتين من حيث المنحى) وانتهى بمسار خطّيّ خلافا للأوّل مع غياب ظاهر للدّوريّة الإيقاعيّة. و سبب هذا تغيّر بنية الشّطر الإيقاعيّة نتيجة لتغيّر بنيته اللّغوية, و هو ما أدّى إلى حدوث نوع من الخلل الجرسيّ مشوب بنوع من الضّعف."



https://www.smashwords.com/extreader...r-alrby-almwdy


التوقيع: إن أصبت فمن الله و حده و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان.
د.فكير سهيل
فكير سهيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-06-2021, 09:55 PM   #14
فكير سهيل
فارس مقدام
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: الجرْس في الشعر العربي العمودي

صفحة البحر في الكتاب:
https://www.smashwords.com/extreader...r-alrby-almwdy


التوقيع: إن أصبت فمن الله و حده و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان.
د.فكير سهيل
فكير سهيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 2
ريناد مصطفى محمود, فكير سهيل
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 12:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية