الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: ميادين الشعر والنثر ::.. > المقالات الأدبية

المقالات الأدبية ذاتية ، اجتماعية ، تربوية ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-2016, 06:03 AM   #1
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي قصائـد أعجبتـني

ليأذن لي مَنْ أحب القصيبي

أن أستعير اسم كتابه

قصائد أعجبتني

فما أعجبه قد لايعجبني

وما أعجبني قد لايُعجبه

وإن كان الشعر الجيد الجزل يفرض نفسه على قارئه

إلا أننا أحيانا نحب التّـنَوّع


------------------------


الشعر ديوان العرب

إن من البيان لسحرا

هذه بعض قصائد ستبقى أمدا بعيدا

حتى يأذن الله بزوالها

فقد أعجبتني وأعْجِـب بها غيري

لأن الشعر مثل الشهد

طعمه طيب ورائحته أطيب

-----------------------

القصيدة الأولى

كـم تشتكي

كم تشتكي و تقول إنّك معدمُ
و الأرض ملكك و السماو الأنجمُ ؟
و لك الحقول وزهرها و أريجها
و نسيمها و البلبل المترنّم
و الماء حولك فضّة رقراقة
و الشمس فوقك عسجد يتضرّم
و النور يبني في السّفوح و في الذّرى
دورا مزخرفة و حينا يهدم
فكأنّه الفنّان يعرض عابثا
آياته قدّام من يتعلّم
و كأنّه لصفائه و سنائه
بحر تعوم به الطّيور الحوّم
هشّت لك الدّنيا فما لك واجما ؟
و تبسّمت فعلام لا تتبسّم
إن كنت مكتئبا لعزّ قد مضى
هيهات يرجعه إليك تندّم
أو كنت تشفق من حلول مصيبة
هيهات يمنع أن تحلّ تجهّم
أو كنت جاوزت الشّباب فلا تقل
شاخ الزّمان فإنّه لا يهرم
أنظر فما تطلّ من الثّرى
صور تكاد لحسنها تتكلّم
ما بين أشجار كأنّ غصونها
أيد تصفّق تارة و تسلّم
و عيون ماء دافقات في الثّرى
تشفي السقيم كأنّما هي زمزم
و مسارح فقتن النسيم جمالها
فسرى يدندن تارة و يهمهم
فكأنّه صبّ بباب حبيبة متوسّل ، مستعطف ، مسترحم
و الجدول الجذلان يضحك لاهيا
و النرجس الولهان مغف يحلم
و على الصعيد ملاءه من سندس
و على الهضاب لكلّ حسن ميسم
فهنا مكان بالأريج معطّر
و هناك طود بالشّعاع مهمّم
صور و أيات تفيض بشاشة
حتّى كأنّ الله فيها يبسم
فامش بعقلك فوقها متفهّما
إنّ الملاحة ملك من يتفهّم
أتزور روحك جنّة فتفوقها
كيما تزورك بالظنون جهنّم ؟
و ترى الحقيقة هيكلا متجسّدا
فتعافها لوساوس تتوهّم
يا من يحنّ إلى غد في يومه
قد بعت ما تدري بما لا تعلم

...

قم بادر اللّذّات فواتها
ما كلّ يوم مثل هذا موسم
واشراب بسرّ حصن سرّ شبابه
وارو أحاديث المروءة عنهم
المعرضين عن الخنا ، فإذا علا
صوت يقول : "إلى المكارم" أقدموا
ألفاعلين الخير لا لطماعة
في مغنم ، إنّ الجميل المغنّم
أنت الغنيّ إذا ظفرت بصاحب
منهم و عندك للعواطف منجم
رفعوا لدينهم لواء عاليا
و لهم لواء في العروبة معلم
إن حاز بعض النّاس سهما في العلى
فلهم ضروب لا تعدّ و أسهم
لا فضل لي إن رحت أعلن فضلهم
بقصائدي ، إنّ الضحى لا يكتم
لكنّني أخشى مقالة قائل
هذا الذي يثني عليهم منهم
أحبابنا ما أجمل الدنيا بكم
لا تقبح الدّنيا و فيها أنتم


بارككم الله.


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-07-2016, 02:41 PM   #2
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: قصائـد أعجبتـني

سعود الصاعدي

ابن مكة مكة المكرمة

أستاذ البلاغة بجامعة أم القرى

له قصائد رائعة لايشاركه فيها أحد

منها :

أوراق عربي من غار حِـراء

( * )



عذراً لمثلك يا سُميّة


كَذِبٌ : عروبتنا الأبيّة


كَذبٌ : عروبةُ أُمّةٍ


بين الدفاتر و المنابر و الهتافات الغبيّة


كَذبٌ : عروبتنا التي لا تنزوي


إلاّ إذا التقت الشظيّة والشظيّة


( * )


عذراً :


فقد سئمتْ محافلُنا هُتافَ الأدعياء


وتقيّأت أوراقنا حبر البطولةِ


منذ أن صارت بطولاتُ الرجال


قصائداً ما بين أحضان النساء !


منذ انتصرنا في المراقص


................................... والمسارح


واستعدنا كُلَّ تاريخ الملاحمِ


بالخواصر والغناء !


منذ افترقنا


........ وانكسرنا


...................... وانحصرنا


بين صوت العندليبِ


وصوت طير الببّغاء


قولي - بربّك - يا سُميّة :


مَن نحن لولا قِصّةٌ في الغارِ


ضجّت قبلها


وتفتّحت سُجُف السماء


( * )


هل نحن إلاّ أُمّةٌ


سهرت على كتف الظلام!


وتململت قَلقاً


تصفّق للمنامِ


ولا تنام !


هل نحن - لولا قصّة الغار الشريفةُ -


غير تاريخٍ قديم ؟!


و قصائدٍ منثورةٍ


ما بين زمزم والحطيم ؟!


هل نحن إلاّ بعضُ أسمالٍ قديمةْ !


ومفاخرٌ كانت سقيمةْ !


مَن نحن لو لم نرتوِ


من نهر من حضنت حليمة ؟!


( * )


فإذا عروبتنا


حديثٌ ملهمٌ


نطقت به شفتا عُمر


وإذا عروبتنا


تهبّ مع النسيم


وتمتطي ضوء القمرْ


وتسير سير المدلجين


وفي قوافلها :


المروءة والبطولة والمحبّة والسور


وإذا عروبتنا غمامٌ ممطرٌ


يهمي فينتعش الشجَر


( * )


عُذراً لمثلك يا سُميّة


أنا لا أريد عروبةً


كالناقة العشراءِ


ما بين المبارك!


أنا لا أريد عروبةً تنأى


إذا نزفت جراحُ أحبّتي


وتجىء في زمن الرخاءِ


لكي تُشارك !


أيُّ افتخارٍ بالعروبة


حينما تصحو


على عزف الهوى


وتنام عن قصف المعاركْ !!


أيُّ افتخارٍ بالعروبةِ


حينما تخطو جوازاً حائراً


بين الجماركِ والجمارك !!


( * )


عذراً لمثلك يا سُميّة


أنا لن أقاتل بالسيوف الجاهليّة


فليبقَ سيف أبي فوارسهم مكانهْ !


لا تذكري لي : سيف عنترةٍ


ولا حتّى حِصَانهْ


أنا يعربيٌ مُسلمٌ


سأسلّ سيف أبي دُجانةْ !


سأسلّ سيف أبي دُجانةْ !

بارك الله رؤاكم.


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-07-2016, 02:28 AM   #3
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: قصائـد أعجبتـني

المتنبي

للشاعر السوداني محمد الفيتوري


يَمُرُّ غَيْركَ فِيهَا وهو مُحْتضرُ


لا برق يخطف عينيه ولا مطر


وأنت.. لا أسألُ التاريخ عن هرمٍ


في ظلِّه قمم التاريخ تنتظر


عن عاشق في الذُّرى..


لم تكتمل أبداً


إلا على صدره الآيات والسور


عن الذي كان عصرا شامخا


ويداً تشد عصرا اليها


وهو ينحدر


يمر غيرك


بعض العابرين على بطونهم


يثقلون الأرض إن عبروا


كمثل من أبصرت عيناك


ثم نأت عيناك عنهم


فلا غابوا.. ولا حضروا


وبعضهم أنت تدري


ان شعرك لو لم يلق ضوءاً


على أيامهم غبروا


كانوا ملوكا على أرض ممزقة


يجوع فوق ثراها النبت والبشر


كانوا ملوكا مماليكا


وأعظمهم تحت السموات


من في ظلك استتروا


***


ورحت تنفخ فيهم منك


ترفعهم ، فيسقط البعض


أو تبنى ..فينكسر


أردت تخلق أبطالاً ، تعيد بهم


عصر النبوة والرؤيا ، فما قدروا


هتفت : ياعمر


مكتوب لك العمر


وليس ينقص فيك الجهد والسهر


وإنما تنقص الاعمار في وطن


يغتاله القهر، أو يغتاله الخطر


وقلت..


والشاهدان ، اللّيل والسفر


وشعلة في مدار الكون تستعر


هذي الطيور التي احمرت مخالبها


فوق الصخور لنا


ولتستح الحفر


وسرت غضبان في التاريخ


لا عنق إلا ومنك على طياته أثر


تصفو ، وتجفو


وتستعلي ، وتبتدر


وتستفز ، وتستثنى ، وتحتقر


هذا زمانك


لا هذا زمانُهم


فأنت معنى وُجُودٍ ليس ينحصر


في كل أرض وطئتها أمم


تُرعى بعيدٍ كأنها غنم


"وإنما الناس بالمملوك


وما تصلح عرب ملوكها عجم "*"


وتكفهر على مرآتك الصُّوَرُ


أتعقم الأرض؟ هذي الأم


أيُ دجى هذا الذي في عُيون الناس ينتشر


وينحني شجر الأيام


والغضب القدسي يغدُو انكسارات


وينحسر


***


فلتسمع النُصُبُ الجوفاء والأُطُرُ


هذى الأغاني البواكي في فمي نذر


إذا تساقط في أيامهم علمٌ


فإن أعلام من يأتي ستنتصر


وإن يخن خائن فالارض واحدة


برغم من خان .. والآلام مُخْتبرُ


***


وقلت بغداد


يا بغدادُ أيُّ فتى كان الفتَى


وهو في عينيك يزدهر


أنت التي اخترته للعشق


كان إذا رآكِ في لهب الأحداث


ينفجر


ويحرث الأرض كالمجنون


يحرثها براحتين هما الإحباط والظفر


أقل مجدك أن الفاتحين وقد


جاءوا غُزاةَ على أبوابك انكسروا


وبعض مجدي ، أنَّ الكون لي فلكٌ


شعري وأنت عليه : الشمس والقمر


بغدادُ.. أشامتُ مشدوداً إليك


ويا شام الهوى أنا في العاقُول أنتظر


وما حدائق كافور القديم


سوى تلك الثمار التي حُمِّلتها الثَّمرُ


**


الله.. يا كم تغرّبنا


وكم بلغت منا الهموم


كما لم يبلغ الكبر


فإن أكُن أمس قد غازلت أُمنيةً


حيث استوى الصمتُ


أو حيث استوى الضّجر


فالمجد أعظم ايقاعاً


وَربَّ دمٍ يمشي حزيناً


ويمشي إثرهُ القَدَرُ


_________


*البيت للمتنبي

بارككم الله.


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-07-2016, 02:42 AM   #4
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: قصائـد أعجبتـني

وسوريا بلد الشعر والأدب والعلماء

فهذا الشاعر عمر أبو ريشة

يقول في قصيدة عنوانها

ربّ ضاقت ملاعبي :




رب ضـاقت مـلاعبي
فـي الـدروب الـمقيدة
أنــا عـمر مـخضب
وأمـــانٍ مـشـردة
ونـشـيد خـنقت فـي
كـبـريـائي تـنـهده
رب مـا زلـت ضاربا
مــن زمـاني تـمرده
صـغر اليأس لن يرى
بـين عـيني مـقصده
بـسـمـاتي سـخـية
وجـراحـي مـضمدة

عمر أبو ريشة / سوريا


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-07-2016, 02:46 AM   #5
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: قصائـد أعجبتـني

بغداد

حاضنة الشعراء والبلغاء

بين ضفتي دجلة و الفرات

وفي الكرخ وفي الروابي

وفي كل جزء منه شاعر

فالسياب ينقش أحرف القصيدة

كما ينقش فنان لوحة مكتملة الصور

سراب


بقايا من القافلة


تنير لها نجمة آفلة


طريق الفناء


وتؤنسها بالغناء


شفاه ظماء


تهاويل مرسومة في السراب


تمزّق عنها النقاب


على نظرة ذاهلة


وشوق يذيب الحدود


*


ظلال على صفحة باردة


تحركها قبضة ماردة


وتدفعها غنوة باكية


إلى الهاوية .


ظلال على سلم من لهيب


رمى في الفراغ الرهيب


مراتبه البالية


وأرخى على الهاوية


قناع الوجود


سنمضي .. ويبقى السراب


وظل الشفاه الظماء


يهوم خلف النقاب


وتمشي الظلال البطاء


على وقع أقدامك العارية


إلى ظلمة الهاوية


وننسى على قمة السلم


هوانا .. فلا تحلمي


بأنا نعود !

بدر شاكر السياب / العراق

رعاكم الله.


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-07-2016, 03:02 AM   #6
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: قصائـد أعجبتـني

اليمن

بلد الحكمة والعلم

فهذا شاعره


الله أبدع في خلقه جل شأنه.. ومن التأمل في مخلوقاته قد تأتي نادرة.. مجرد نادرة)

مَـعلَـم الأعراب

أنفٌ يسيرُ ويستجير ببابي
عجَبا لعلي قد فَقدتُ صَوابي
ما لي أُحدق خائفاً مستوحشاً
والله يخلق ما يشا لِعقابي
يا من له أنفٌ بطول قوامِه
حاذر فقد علَّقتَه بثيابي
لا ترم أنفك في البرية هكذا
يتخبَّطُ العشواءَ كالدُولابِ
فإذا التفتَ إلى اليمينِ وجدته
ترك المدينة ، وانتهى بالغَابِ
وإذا التفت إلى الشِمال رأيته
في الأفق يقعد هائماً مُتصابي
وإذا قَعدت ولم تُحرك ساكناً
فالنَّحل يسكنه بدون حِسابِ
ماذا جنيتَ فبتَّ تحمل ذنبَه
أنفاً، يُحيِّر سائق "الدبَّابِ "
أتُراك تُدرك أنه أُعجوبةٌ
سيصير بعدك مَعلم الأعرابِ
فأخش عليه ولا تحاول يا أخي
إِخفاءه عن أَعين الأغرابِ
فالغربُ ترقُبه وهم في أرضهم
بالخوف والإعراض لا الإعجابِ
يخشون أنفَكَ أن يغِيضَ هواءهم
فيصيرُ هذا الكون أرضَ يبابِ

عبدالواسع السقاف / اليمن

بوركتم.


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-07-2016, 01:15 PM   #7
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: قصائـد أعجبتـني

وأهل اليمن كما أسلفتُ

أهل إيمان وحِـكْمة

ألم يقل فيهم المصطفى صلى الله عليه وسلم :

( الإيمان يمانٍ والحكمة يمانية )


يقول البردوني شاعر اليمن

في قصيدة عنوانها :

حِـين يشقـى الناس

أنت ترثي كلّ محــــــــــــــزون و لم
تلق من يرثيك في الخطب الألــــــدّ
و أنا يا قلب أبكي إن بكـــــــــــــــت
مقلة كانت بقربي أو ببعـــــــــــــدي
و أنا أكدى الورى عيشا علــــــــــى
أنّني أبكي لبلوى كلّ مـــــــــــــــكد
حين يشقى الناس أشقى معهـــــــــم
و أنا أشقى كما يشقون وحـــــــدي !
و أنا أخــــــلو بنفسي و الــــــــورى
كلّهم عندي و مالي أيّ عنــــــــــدي
لا و لا لي في الدّنا مثــــــــوى و لا
مسعد إلاّ دجا اللّيل و ســــــــهدي
لم أسر من غــــــربة إلاّ إلــــــــــى
غربـة أنّكـــــــى و تعذيب أشـــــدّ
متعب وركبـــــــــــي قدمــــــــــي
و الأسى زادي و حمّى البرد بردي
و الدجا الشاتي فراشـــــــــي وردا
جسمي المحموم أعصابي و جلدي .

بوركتم.


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-07-2016, 02:25 PM   #8
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: قصائـد أعجبتـني

وهذا فلسطيني شرب من نهري الفرات ودجلة

ليصدح بشعره

إنه أحمد مطر

يقول في إحدى قصائده


وأهل اليمن كما أسلفتُ

أهل إيمان وحِـكْمة

ألم يقل فيهم المصطفى صلى الله عليه وسلم :

( الإيمان يمانٍ والحكمة يمانية )


يقول البردوني شاعر اليمن





أنت ترثي كلّ محزون و لم
تلق من يرثيك في الخطب الألدّ
و أنا يا قلب أبكي إن بكت
مقلة كانت بقربي أو ببعدي
و أنا أكدى الورى عيشا على
أنّني أبكي لبلوى كلّ مكد
حين يشقى الناس أشقى معهم
و أنا أشقى كما يشقون وحدي !
و أنا أخلو بنفسي و الورى
كلّهم عندي و مالي أيّ عندي
لا و لا لي في الدّنا مثوى و لا
مسعد إلاّ دجا اللّيل و سهدي
لم أسر من غربة إلاّ إلى
غربة أنّكى و تعذيب أشدّ
متعب وركبي قدمي
و الأسى زادي و حمّى البرد بردي
و الدجا الشاتي فراشي وردا
جسمي المحموم أعصابي و جلدي .

بوركتم.


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-07-2016, 02:30 PM   #9
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: قصائـد أعجبتـني

وهذا أحـمد مـطـر

شاعر عراقي

شرب الشعر بين ضفتي الفرات ودجله

فجاد شعره

يقول في قصيدة له :

السلطان الرجيم ...!



شيطان شعري زارني فجن إذ رآني


أطبع في ذاكرتي ذاكرة النسيان


وأعلن الطلاق بين لهجتي ولهجتي ،


وأنصح الكتمان بالكتمان ،


قلت له : " كفاك يا شيطاني ،


فإن ما لقيته كفاني ،


إياك أن تحفر لي مقبرتي بمعول الأوزان


فأطرق الشيطان ثم اندفعت في صدره حرارة الإيمان


وقبل أن يوحي لي قصيدتي ،


خط على قريحتي : ،


" أعوذ بالله من السلطان "


رعاكم الله.


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-07-2016, 02:44 PM   #10
علي بن خبتي
خيَّـــــــــــــال
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: قصائـد أعجبتـني

ومن مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم

يأتي شاعرنا

عبد المحسن حلّيت مسلّم

ليقول قصيدة أوجعته كثيرا

كما أوجعت رئيس تحرير جريدة المدينة المنورة

ليقول :

المفسدون في الأرض
شعر:
عبد المحسن حِليت مسلم

ورد في الحديث الصحيح عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم أنه قال:
" القضاة ثلاثة :
قاضيان في الجنة وقاضٍ في النار، رجل قضى بغير الحق فعلم ذاك فذاك في النار، وقاض لا يعلم فأهلك حقوق الناس فهو في النار، وقاض قضى بالحق فذلك في الجنة ".
إن من المحزن أن القضاء - في العالم الإسلامي – يعاني كثيرا من فساد بعض القضاة الذين لا تهمهم إلا أرصدتهم في البنوك وعند الحكام، وهذه الفئة - وإن كانت قليلة - إلا أن ضررها بالغ وشرها عظيم ، ومن أكبر أضرارها أنها تسيء إلى الفئة الكثيرة من القضاة والعلماء الأتقياء الذين همهم الأكبر هو تعظيم أرصدتهم عند الله:

كُلكم قاتـلٌ ولا استثنـاءُ والقتيلُ القضاءُ والشـرفاءُ

/ سقطت رايةُ الحسينِ وعادت من جديدٍ بثوبـها كـربلاءُ

/ مات عصرُ الفاروقِ ، لم تبقَ منهُ غير ذكرى سُطورها بيضاءُ

/ واعتلتْ عُصبةُ اللصوصِ وماتتْ في السجونِ العـدالةُ العذراءُ

/ كُلكم من سقوطها مستفيدٌ كلكم مذنبٌ .. ولا أبرياءُ

/ أكبرُ المجرمين أنتمْ ولـكن لا وجوهٌ لكم ولا أسـماءُ

/ أيها المرتَشونَ من أين جئتمْ ألغيرِ التُقاةِ كـان القـضاء؟

/ تدَّعونَ التُقى وأنتمْ ضِباعٌ أَكَلتنا .. فـكُلنا أشــلاء

/ تحتَ أنيابكم نَئنُ .. ومنكم لا فـقيرٌ نـَجا ولا أغنيـاء

/ فكأنـَّا وحـلٌ وأنتم زُلالٌ وكـَّأنا أرضٌ وأنتم سـماء

/ نحنُ أهلُ الضلالِ دوماً وأنتم عندنا المرســلونَ والأنبياء

/ لكُمُ الدينُ كُلهُ ولنا الشركُ فنحـنُ الخوارجُ السفـهاء

/ فأبونا "الحجاجُ" وابنُ "سلولٍ" وأبوكمْ "عليُّ" و "الزهـراء" !!

/ نحنُ من خانَ كلَّ شرعٍ ودينٍ وعلى الدينِ أنتـمُ الأمنـاء!!

/ كلُّ صوتٍ سـواكمُ شيطانٌ كلُّ رأيٍ عـداكمُ فـحشاء

/ وعروقُ الإيمانِ جفَّتْ لدينا ولديـكمْ عُـروقهُ خضراء

/ أعذرونا فنحنُ نسلُ "يزيد"ٍ أيـها التابعـونَ والخـلفاء

/ أيها المفسدونَ في كلِّ أرضٍ قاتل اللهُ علمكمْ ، والسماء

/ كم ذبحتمْ من آيةٍ وحديثٍ ولِحاكُمْ كم لطَّختها الدماء

/ فالدساتيرُ كالعبيدِ لديكمْ والقوانينُ في يديكمْ إِماء

/ وتُداجونَ ألفَ طاغٍ وطاغٍ ولهُ وحدهُ يكونُ الـولاء

/ ولهُ منـكمُ النفاقُ المُصفَّى والركوعُ الطويلُ والإنحناء

/ وتُحِلُّونَ ما يـراهُ حـلالاً فالفتاوى منكمْ ومنهُ الجزاء

/ وإذا قالَ حرِّمـوا حرَّمتُمْ كلَّ ما يشتهيهِ ، حتى الهواء

/ هو مـولاكمُ الذي تعبدوهُ فهوَ نعمَ المولى ونعمَ الرجاء!!

/ أيها المتُخمونَ فسقاً .. أهذا ما تقـولُ الشريعةُ السمحاء؟!

/ كيفَ صارَ القضاءُ عنزاً حلوباً يتسلى بحـَلْبِها من يشــاء

/ أَكْلُ لحمِ الخنزيرِ في عُـرفكمْ شِركٌ،وأكلُ الحقوقِ فيهِ الشفاء

/ وكلامُ "الصكوكِ أحلى لديكمْ من كلامِ الـذي لـهُ الأسماء

/ لا من الناسِ تستحونَ ولا اللهِ الذي منهُ يستـحي الأنبـياء

/ كلُ ظلم بنا وكـلُ فســادٍ أنتمُ الرأسُ فيـهِ والأعضـاء

/ فلوجهِ الدينارِ قُمتمْ وصُمتمْ فهو بـاقٍ وما سواهُ فنـاء

/ ولعينـيهِ كـم فَقأتُمْ عيوناً فلعينـيهِ يُستحَبُّ الدعـاء!!

/ ونهبتمْ من أجـلهِ البرَّ والبحرَ ومنكمْ لم تنـجُ إلا السـماء

/ وتُحَنونَ كـل يومٍ لِحاكُمْ كي يزولَ البياضُ والإرتخاء

/ والفسادُ الذي يعربدُ فيها لا خضابٌ يخفيهِ أو حِنَّاء

/ أيها الـُمظلمونَ .. لم يبقَ وجهٌ فيكمُ يستحي .. ولم يبق مـاء

/ كم يعاني من فسقكمْ أتقياءٌ ويقاسي من زيفكمْ علمـاء

/ هُمْ مع الله يَسهرونَ .. وأنتـمْ في جحورٍ لكمْ بناها الريـاء

/ فهمُ الشمسُ إن تعالى ظلامٌ وهمُ السيفُ إن تمادى البغاء

/ وهم الذائدونَ عنا .. وعنهمْ ستذودُ الســماءُ والأنبياء

/ فَلِحـاهُمْ منيرةٌ بتُـقـاها ولحاكُــمْ تُنـيرها الظلماء

/ كَمْ تُحَنونها على كل وجـهٍ ليزولَ البياضُ والإرتخــاء

/ والفسادُ الذي يعربدُ فيها لا خضابٌ يخفيهِ أو حِنَّـاء

/ أيها الغارقونَ في وحْلِ دُنياكمْ وفـيهِ جميعُـكم شهـداء

/ لستُ أهجوكمُ فأنتمْ ذئابٌ وكثيرٌ على الذئابِ الهجـاء

/ أنتمُ الميتـونَ شيخاً فشيخاً وبِكُمْ لا يليقُ إلا الرثــاء !!


رعاكم الرحمن.


التوقيع: أيا وطني العزيزَ رعاك ربي
وجنبّك المكارهَ والشــــرورا
علي بن خبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 3
محمود عبد الغني تركماني, علي بن خبتي, ناصر الزهراني
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 10:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية