الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: ميادين الشعر والنثر ::.. > إبداعاتنا الشعرية والنثرية الواعدة ..

إبداعاتنا الشعرية والنثرية الواعدة .. أَنا ظِلُّ حرفِكَ جَنْيُ زَرعِكَ . فِي دَمِي .. منْ ذَوْبِ حِسِّكَ ما يَفُوحُ وُرُودَا !

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-10-2018, 11:33 PM   #1
تيم عواد
فارس جديد
 
الصورة الرمزية تيم عواد
 

أوسمة العضو
Post حجر من ورق

حجر من ورق

الثامنه مساءا استيقظ جسور من نومه مذعورا ويتصبب عرقا،ياإلهي حمد لله لقد كان كابوسا مريعا ،
حمد لله لم يكن ذلك حقيقة .
ناااااايا: تعالي الى هنا ؟
حسنا ،ماذا تريد ؟
ياالهي !مالذي حل بك وجهك يتصبب عرقا وتبدو شاحبا ؟
لقد رأيت كابوسا مريعا !
ارجوك احضري لي كوبا من الماء البارد واشعلي المصابيح .
حسنا ياعزيزي لك ذلك.
تفضل ، شكرا لك.
اخبرني مالذي افزعك هكذا ماذا رأيت ؟
ربما كان نذير ،أو هناك أمر ما متعلق بحلمك؟
أي حلم بل قولي كابوس!
أيعقل ذلك؟
نعم ربما .
انني وبحسب خبرتي المتواضعه في الحياة وقرائتي المستمرة في علم النفس، ادرك أن خلف بعض الاحلام رسائل ضمنيه.
ربما يعاني الحالم من أمر ما، أو يفعل شيئا ما .
ربما هناك خلل في سلوكه أو شخصيته.
مهلا ،مهلا، رويدك قليلا، صنفتني مريضا نفسيا لاتطبقي ماتقرئيه علي من دون علم كافي .
حسنا لقد حاولت !
قص علي حلمك الذي افزعك أود أن اعرفه لدي فضول عجيب!
إنه اشبه بالخيال ياعزيزتي .
لقد حلمت أن الأوراق تحجرت، وأن البشر اصبحوا اوراقا.
حلمت الاشياء تبدلت ،حلمت عالما أخر جدا معقد وصعب، ومخيف.
نحن ،ولسنا نحن ،وعلى كوكب غريب نبدو بشر وليس بشر، باهتون كالورق ،وعديمو الروح ،واللون ،والشعور.
حلمت أنني اصبحت ورقة عملاقة، وكأنني قصة في كتاب كاتب جامح ومتهور، ركب شخصيتي وفق خياله العجيب .
كنت أنا! ولكن ورق في عالم من حجر، لقد تحجرت الاشياء من حولي ،والاماكن وكل شيء .
يبدو مختلف جدا كأننا في العصر الحجري، ولكن بدون كائنات سوى البشر الورقيين امثالي، العجيب أن العالم كان ابيض كالورق ،ورمادي كالحجر .
شيء غريب وخيالي، صاخب به كثير من الجنون واللامنطق .
فزعت لذلك جدا ،عدنا كالعصر الحجري ولكن بلا مخلوقات فقط الورق ،والحجر.
تحجرت الاشياء واصبحت السيادة للورق!
وكأن الحياة دبت في الورق وغدا كائنا متحرك. شيء غريب، ومجنون، كأنه فيلم خيالي أو قصة ساذجه خياليه لا أدري حقيقة ماكان هذا .
كانت لغة الكلام في العالم الورقي، بالنظر تنظر في عين الشخص الذي تود مخاطبته ،فيحدث مسح بصري تكتب الكلمات في ذهنه ويدركها.
اشبه بما يطلق عليه توارد افكار أو بالتخاطر كانت الحياة باهته ومختلفه لاطعام سوى الكلام النوراني والايجابي .
الذي نأتي به من القراءة النافعه، هناك مكتبات حجريه وكتب مزودة بأشعة الليزر، تطبع بالذاكرة بمجرد النظر إليها.
عالم مختلف جدا ،ومتقدم تكنولوجيا.
لقد تطور العلم حتى بلغ اقصى مراحله، فلا حاجة للعلاج، ولا للأكل ،ولا للكلام.
اصبحت الحياة اليه، وكأن السيادة للورق ،وللجماد .
طمست الروح اصبح الطعام عبارة عن قدر معين من الكلمات.
كل شيء تبدل لم يعد أحد مريض، أو فقير أو حزين.
لأننا ببساطة اصبحنا ورق في عالم حجري، لا حياة ولا روح به سوى العلم المتطور والبشر الورقيون فقط .
اجتمع البشر الورقيون يريدون حلا لهذا الوضع المريب ويتسألون !
عن سبب هذا التغير العجيب المخيف الذي حل بهم وبعالمهم يبحثون عن حل .
وبينما هم في قمة انشغالهم، وابحاثهم الطويلة المرهقه، سطع نور خلف كهف حجري قديم ،
وصوت مخيف كالبوق.
فزعوا واسرعوا الى المكان علهم يشبعوا فضولهم الذي انساهم خوفهم.
وجدو رجلا بالغ العمر عجوز جدا، يكسوه الشعر
ياالهي إنه بشري !البشري الوحيد هنا، وبحوزته حاسوب عملاق ،ومعدات كثيره.
من أنت يا هذا ؟وما هذه الاشياء؟ مالذي حل بنا ؟
أنا مخترع جربت اختراعاتي عليكم ،فاصبحتم هكذا
وابحث عن حل ،لأسحب تأثير اختراعاتي التي اتبثث فشلها الذريع.
ماذا أنت وراء هذا ؟أيها العالم المخبول.
لقد قلبت الحياة رأسا على عقب ،كيف حولتنا لورق؟
أين المخلوقات الأخرى؟ لماذا كل شيء حجر؟
أعد كل شيء كما كان وإلا سنعذبك حتى الموت.
حسنا ،مهلا أنا اعمل جاهدا ،لأصلح اخطائي .
امهلوني بعض الوقت، واحضروا إلي الكتب التي اطلبها منكم، لاصنع تركيبة تعيدكم كما كنتم وتعيد الأشياء لما كانت عليه.
وكيف نثق بك وأنت سبب هذا الحال السيء.
لابد أن تثقوا فلا خيار امامكم !وإلا ستظلون هكذا إلى الأبد.
حسنا لدي سؤال أيها العجوز المجنون ؟
ماذا فعلت لنصبح هكذا ؟
أين المخلوقات الاخرى؟
ببساطة كان ذات يوم لديكم احتفال، وكنت قد صنعت تركيبة جديدة، كنت مذهولا جدا بها .
سكبتها في طعام المطعم الذي كان الجميع يحتفل فيه بمناسبة افتتاحه .
وكان الطعام مجانيا لذلك الكل حضر، دخلت خلسة سكبت التركيبة في الإناء المعد لكم .
والتركيبة الاخرى وضعتها في رشاش للماء. ورششت كل مكان مررت عليه بواسطة طائرتي النفاثه .
لم يمضي يوم إلا تبدلت الأشياء، وظهر أثر التركيبة عل كل شيء، اصبحتم ورق واصبح العالم حجر.
أما الكائنات اكلت من العشب الذي سكبت عليه التركيبة اختفت.
لاأدري أين ذهبت؟ اتحولت جماد أم غادرت في بعد زمني اخر؟
ومنذ ذلك اليوم وأنا احاول أن اصلح مافعلته واصحح خطائي .
اعينوني ليعود كل شيء كما كان ،واحضروا إلي عشرون عالما للفيزياء.
لنتوصل لتركيبة تعيد كل شيء كما كان، قبل أن تنتهوا من الوجود .
يا إلهي تبا لك، تسببت في كارثه سنعينك لتصلح خطأك ،وتعيد كل شيء كما كان عليه اشبه بالرسوم المتحركة .
اجتمع العلماء والعالم المجنون منصور، وبعد جهد ايام صنعوا تركيبة كيميائيه بنفسجية اللون.
وألة زمن.
هل جاهزون للتجربه ؟نعم فلا خيار لدينا .
كيف سنضع الترياق، إنهم ورق لايأكلون والعالم حجري.
سنفكر في حل ماء، سنصنع رذاذا ونرشه على كل شيء .
ألا تخشى أن يذوب الورق وينتهوا .
ياالهي لم انتبه لذلك ؟
لابد من حل ما .
وجدتها سنصنع من الترياق حبرا ونسكبه عليهم .
هيا لاوقت لدينا، لابد أن يعود كل شيء كما كان.
بدأو بالتجربة والحمد لله لقد نجحوا، عاد كل شيء كما كان اكتست الطبيعة بالألوان الخلابه.
وعادت الاوراق بشرية وعادت الكائنات من النور
الحمدلله لقد عدنا وعاد عالمنا وحياتنا .
الحمدلله سوف احرق كل شيء، فهذا العلم الضار كاد ان ينهي ويدمر ويغير اشياء ماينبغي لها ان تتغير.
يالي من عالم فاشل ومجنون شغفي المريض بالعلم قتلني وكاد يقتلكم معي ونفذ وعده وحلق لحيته التي كانت تبلغ الأرض وقرر ان يتخلص من هوسه المريض بالعلم بفعل شيء مفيد ولايحتاج تفكير اشتغل في مصنع لتعبئة الكراتين وبذلك اجهد بدنه فأنطفأ عقله واتزن ولم يجد وقتا لتراهاته الغريبه الخارجة عن المألوف .
ياالهي كل هذا حلم ياجسور انه حقا حقا كابوس مريع احمد الله انه كان حلم ولم يكن حقيقة
هيا لنتنزه فأنا فزعت من كابوسك مابالك انت الذي شاهدته وعايشته
معك حق هيا لنتنزه .


تيم عواد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 2
أبو البراء الحسن, تيم عواد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 04:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية