الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: ميادين الشعر والنثر ::.. > المقالات الأدبية

المقالات الأدبية ذاتية ، اجتماعية ، تربوية ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-04-2020, 03:13 AM   #11
فكير سهيل
فارس مقدام
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: صاحب التّاج و الغلبة (كورونا)

ما بال كورونا يرفق بالدول الإسلامية عموما و العربية خصوصا، و كثير من الدول المستضعفة و منها دول إفريقيا السوداء، و منها اليمن، و في نفس الوقت يقسو على الدول النصرانية و المجوسية و الملحدة، فانظر إيطاليا و أمريكا و الصين و روسيا، و الدول القوية عموما. هل هو كورونا من يفعل هذا. و هل تفعل هذا مخابر الفيروسات؟
إنها إحصائيات حقيقية و ليست تخمينات أو آراء.


التوقيع: إن أصبت فمن الله و حده و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان.
د.فكير سهيل
فكير سهيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-04-2020, 03:33 AM   #12
فكير سهيل
فارس مقدام
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: صاحب التّاج و الغلبة (كورونا)

لعل كورونا حرب من الله تعالى الملك الحق في نصرة المسلمين و المستضعفين في الأرض. هي حرب (باعتراف الغرب من ماكرون و غيره) سلسة ضد الدول المتعجرفة تصيب و إذا طالت تبيد، لا تسمع لها ضربا و لا قرعا، و لا ترى فيها نارا و لا درعا، حرب صامتة خافتة، نقية الجانب و صافية الوسائل، تأخذ في صمت و تخرج في سمت، لا تضر بالطبيعة بل تنفعها، ليست شمطاء و لا سوداء، شفافة بيضاء، من نجاعتها فرض الحصار، و من نجاحاتها استسلام الدول، عادلة للحق مائلة، ترفق بالضعفاء و تشتد على الأقوياء، عجيبة ليست كغيرها من الحروب.
و لكن و ككل حرب للجميع فيها خسائر و لطرفٍ البشائر، و أقل الخسائر فيها غنيمة، و كثرتها وخيمة.
علينا استغلال هاته الفرصة لتحقيق القفزة و النجاة من الوثاق.
لعلها فرصة.


التوقيع: إن أصبت فمن الله و حده و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان.
د.فكير سهيل
فكير سهيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2020, 12:21 AM   #13
فكير سهيل
فارس مقدام
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: صاحب التّاج و الغلبة (كورونا)

عندما يصرح ترامب أن كورونا 19 أسوء من حادثة بيرل هاربر و هجوم 11 سبتمبر، و هما الحادثتان اللتان أدخلتا الولايات المتحدة الأمريكية الحرب العالمية الثانية و الحرب على (الإرهاب) على الترتيب كذريعتين.
فماذا تريد الو م أ الآن بعد هذا التصريح، و من هو الذي يتوجب إعلان الحرب عليه بسبب كورونا تبعا. ليس الإرهاب طبعا و ليس الإسلام الصحيح أيضا، فهل تكون الصين وجهة؟ يبدو الأمر صعبا و المعطيات مغايرة تماما على ما هي كانت عليه سابقا، و إلا هي حرب عالمية مجنونة،،،،، أمر مستبعد. كيف تريد أن تدافع هاته المرة أمريكا عن أمنها القومي؟
هل ستفرض على الصين عقوبات، و أين روسيا من المعادلة،
و هل ستفرض قوانينها على العالم منفردة من تجارة و غيرها تجنبا لمواجهة الصين حتى تحافظ على أمنها القومي؟ مثلما صنعت مع الوسائل الطبية مؤخرا، و مثلما صنعت مع منظمة الصحة العالمية من تصريحات و سحب التمويل في سابقة.
و هل يعني أن الوم أ ستنهج نهج الانفراد بالقرارات و السياسة العالمية بعيدا عن المنظمات العالمية و قوانينها انطلاقا مما سبق؟ و من هو صديقها في ذلك؟
و الأخطر هو هل يعني هذا تراجع دور المنظمات العالمية الحالية و بداية تحللها ؟
و هل هو بداية تشقق التكتلات و الدخول في الانفرادية؟ ومعلوم من الوم أ البراغماتية و سرعة الاتجاه نحو الأهداف المحققة للغايات و التخطيط، و لو خالف العقيدة الليبرالية و غيرها.
و لكن ما مدى مقدرتها على كل ذلك حاليا و ما هي وسائل قوتها التي ستعتمد عليها. تبدو الأمور أصعب بكثير مما مضى، و هل هي مجازفة تقدم عليها؟
و إذا كان الأمر كذلك من معطيات فهل ستتجه ٱلى تحقيق مصالحها و تعويض الخسائر الجمّة بعيدا عن الدّول القوية، و ربما لن تجد معارضة من تلك الدول بحكم نفس المعطيات لتصبح لكل دولة منها وجهة معينة، و تكون بذلك الدول الأضعف في قلب الهدف، و أضعفها هي التي دمّرت و دولة غير ذات أمن كليبيا و سوريا. فهل هو بداية إرهاصات انسحاب رؤوس الأموال و اتجاهها للعالم الجديد ؟ نلاحظ أن روسيا تدافع منذ زمن على مصالحها في سوريا دون غيرها من ليبيا و اليمن، و قد سارعت السعودية إلى احتضان اليمن في حركة استباقية. بقيت ليبيا.
و هل هي تصريحات للإعلام؟


التوقيع: إن أصبت فمن الله و حده و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان.
د.فكير سهيل
فكير سهيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 2
علي بن خبتي, فكير سهيل
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 01:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية