الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: ميادين الشعر والنثر ::.. > صهيل القصيدة الأصيلة

صهيل القصيدة الأصيلة خليليّةٌ يصغي لغنوتِها المدى .. وموروثةٌ في الحسنِ لا تقبل ادِّعا !!

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-04-2019, 09:34 AM   #1
صبري الصبري
شاعر
 

أوسمة العضو
افتراضي شعبان جاء :: شعر :: صبري الصبري

شعبان جاء
***
شعر
صبري الصبري
***
(شعبان) جاء فأكرموا (شعبانا)
فبإثره نلقى الهدى (رمضانا) !

بعد (الْمُرَجَّب) جاءنا شهرٌ به
نفحات ربي تملأ الأكوانا

فيه ارتفاعٌ للصحائف وُقِّرَت
أعمالنا بعد الذي قد كانا

من أمر تفريط وإهمال لنا
بالسيئات تهاونا وهوانا

وذنوب أيام تمر مع الهوى
فيها نرافق بالدجى العصيانا

أو مكرمات بالتزام محاسن
حسناتها تتشوق الميزانا

هو شهر خير واتزان سجية
للمؤمنين استحسنوا الإحسانا

وترسموا نهج الرشاد وما حوى
من صالحات تصلح الإنسانا

ما أجمل استسلام قلب راشد
لله يعطي المسلمين أمانا

ويمدهم بالعون دوما واهبا
لهمُ المزيد ويمنح اطمئنانا

وسكينة الأرواح في نور التقى
تهنى بطاعة ربها تتفانى

في كل أيام الشهور بهمة
تزداد إن لاقت هنا (شعبانا)

ليكون بابا ذا اتساع وارف
لصيام شهر قادم يغشانا

(شعبانَ) صام المصطفى خيرُ الورى
إلاَّ قليلا هكذا قد جانا

بصحيح قول في روايات لها
صدقٌ تخلَّلَ بالضيا الآذانا

وأنار بالهَدْي القويمِ بحسنه
وجماله طول المدى الوجدانا

واستبشر الغفران عبدٌ طالما
من فرط طغيان الخطايا عانى

فبشائرُ الرضوانِ هَلَّت وانتشى
منها الفؤادُ يجدد الإيمانا

ويحل في روض الخشوع لربه
يبدي بتلقاء الولا إذعانا

وبيسر إقبال الجوارح يرتجي
من عفو جود إلهنا الغفرانا

ويمد كفَّ سؤاله لمليكه
يرجو السماح ويطلب الرضوانا

(شعبانُ) شهرٌ للصلاة على النبيِّ
المجتبى طه الذي بمحبة أولانا

واشتاق أن يلقى بحب فؤاده
وحنانه ووداده الخلاَّنا

يسيقهمُ من حوضه كأسَ الهنا
يرويهمُ رِيَّاً لهم ريانا

آيُ الصلاة على المشفع أُنزِلَتْ
في شهر (شعبان) الضياء بيانا

لمقام خير المرسلين (محمدٍ)
واقرأ بذلك دائما قرآنا

إنَّ الصلاةَ على الحبيب غنيمةٌ
عظمى توافي الروح والأبدانا

وتطيب فيها أنفسٌ بأريجها
تغشى بحب المصطفى البستانا

وبليلة النصف الجليلة شأنها
فخمٌ .. فأعظم بالبهية شانا !

ولها اشتهارٌ بالفضائل طالما
حلت وفيها المرتجى وافانا

وبه التَّحَوُّلُ للصلاة لكعبة
بالوحي أنزل ربُّنَا تبيانا

يا شهرَ رِيٍّ للغروس بأرضها
تنمو لنحصد بالصلاح مُنانا

نشتاق شهرا للصيام به الهدى
من باب (شعبان) الجمال أتانا

ونعيش أحلى الأمنيات عبيرُها
ينساب في طيب اللقا حَيَّانا

حَيُّوه مثل تحية بل أحسن
إنَّ التحايا بالصفاء هنانا

فأتِمَّ شهرا بارئي بسلامة
حتى نلاقي بالجلال حِسَانا

(عشرا) و(قدرا) والملائكَ أُنْزلَتْ
(جبريلُ) فيها قد أنار مكانا

وفق إلهي المسلمين لصومه
وقيامه واشدد لهم بنيانا

واهزم بفضلك يا إلهي خصمهم
دمر ببأسك سيدي العدوانا

صلى الإله على النبي وآله
ما الصوم في شهر الهدى قد حانا !


التوقيع:
مهندس مدني استشاري صبري الصبري

صبري الصبري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 1
صبري الصبري
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 11:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية