الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: ميادين الشعر والنثر ::.. > تفاعيل ! صهواتها تمتطيها الأحاسيس

تفاعيل ! صهواتها تمتطيها الأحاسيس ميدان الشعر التفعيلي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-07-2019, 10:53 PM   #1
محمد فؤاد محمد
مشرف قسم ( مع الله تعلى وحبيبه عليه الصلاة والسلام ) ، وقسم ( الإبداعات الواعدة )
 
الصورة الرمزية محمد فؤاد محمد
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى محمد فؤاد محمد
أوسمة العضو
افتراضي القصيدة تشكو الغياب الطويل

القصيدةُ تشكو الغيابَ الطويل
.............

ويبدأ طقسُ القصيدةِ فيَّ
سماءٌ مكلَّلَةٌ بالوداعِ ،
رياحُ الفِراقِ تهبُّ على القلبِ
من كلِّ جنبٍ
وثرثرةٌ ، وضباب،
وأنفاسُ جرحٍ يئنُ ،
يباغتُ وجهي الحزينَ
وموجٌ من الغضبِ الشاهدِ الدمَ
ينزفُ من جسدٍ قدْ تناثرَ
حتى استفاضَ دماً
أرهقته الرياحُ العبوسُ
وناوشه المستحيلُ بقربِ الغيابِ
ونايُ الغيابِ يردِّدُ :
ياشجري قد ألفْتُك مِنْ ألفِ ظلٍ
تجولَ ظلُكَ حولي
فهل بعد هذي الظلالِ أذوقُ الهجيرَ؟!
أنا ابنُ الطبيعةِ ، وابنُ الشجيراتِ ،
وابنُ النخيلِ الذي ينْتَمي للفضاءِ ،
أنا ابنُ النجومِ التي ترتمي فوق غصنكِ،
ياشجري لاتودعني لست ُأقوى
وهذا صغيريَ..
ينْزِفُ شريانُهُ حين يقتاتُه الجُرْحُ
يعصِبُ عيَّنَيَّه
ينهشُهُ الوجعُ العفويُّ العنيدُ ،
يقاومُ ماسْطاعَ ..ما اسْطاعَ
يختبئُ الدمعُ في مقلتيِّه،
ولاينْحني للجراحِ
أقول له :دم بجرحٍ -وليدي-
يقاوم أسئلة الصمتِ
يهزأ بالقابعينَ بكوخِ الطغاةِ،
صغيري تماسك ،
وضعْ قدميك على الجرحِ
ياعفويَّ الدماءِ، وياساكنَ الموتِ ،
ياصاحبَ الوَلَهِ الصدقِ نحو الشهادةِ
يا من غرسْتَ الفضاءَ نجوماً
تضيئ لأسئلتي الحائراتِ
بصمتِ القصيدةِ
تجْمَعُ أحرفَ شعري
التي غادرتْني
وتسكبُ لحناً ندياً
وتهْمِي كما الغيثِ
ينبتُ سبعَ سنابلَ خضرٍ بروحِ القصيدةِ
يامن تعلمتُ منه لغاتَ الجراحِ ،
وأناتِ صبرك
كيف اقْتحمتَ بحارَ الجراحِ ،
وصنْتَ ودادَ الأوائلِ؟
يانسغَ روحي ، ويامنتهَى الشعرِ فيَّ ،
ويامبتداً للقصيدةِ لمَّا أتتْنِي،
وكنتُ أغازِلُها من سنينَ،
فتأبى عليَّ ،
وتسلِمُني للمدَى والسراب.
صغيريَ :لاتمسحْ الجرحَ ،
دعْهُ قليلاً ،
فقد جاوبتْني القصيدةُ ذاتَ مساءٍ حزينٍ ،
تعانِي غيابَك ..جرْحَك ..صبْرَك
..صوْتَك ..لونَ الدماءِ ..
دموعِ المحبين جنْبَك ..صمْتَ الأطباءِ
إذ يرقبون مسارَ الدماءِ
بشريانِك المتهتكِ
يا ولدي يا هسيساً يدور بنبضيَ،
يغزو القصيدةَ بعد الغيابِ .
فيا شعرُ: أين المفرُ
وقد جئْتَنِي في البراحِ الشفيفِ،
وفي الهمساتِ المموسقةِ اللّحنِ
حين تطلُّ القصيدةُ
حينَ تهبُّ الجراحُ عليَّ ؟،
إذن لاتسلني إذا أطْرَقتْ نظرتي للفراقِ،
وقد بلَّلَ الحزنُ معْجمَ شعريَ
لمّا بَدَتْ طائراتُ الفِراقِ تئِزُّ،
وتمْنحُنِي فرصةً للغيابِ البعيدِ/البعيدِ
وغصْباً تركْتُ وليديَ في صمْتِه
يتحاورُ والجرحَ ،
ينسابُ في وقتِهِ شَجَرٌ للغيابِ ،
وإنِّي المطاردُ،إنِّي المطاردُ
يُسلِمُني النيلُ للحزنِ،
والحزنُ للبحرِ، والجوِّ للريحِ
يامنْ تُقلِبُ في أعينِ النازحينَ،
وتسْكتُ ..تنطِقُ ..تسْكتُ ..تنْطقُ
قرْبَ الغمامةِ تعْلُو همومُك ،
يعبَقُ جرحُك في الجوِّ ،
يسْري ضياءُالمحبينَ خلْفَك
جرحُك أنَّك تكْتبُ شعْراً نديَّاً
يداعبُ روحَ اليمامِ ،
ويسكنُهُ الوجعُ الأبويُّ الحزينُ ،
وجرحُك أنَّك أسَّسْتَ ممْلَكَة َالروحِ
قربَ الغمام ِ،
وماكنت تدري لغاتَ الزلازل ِ،
ماكنتَ تحسبُ أنَّ الشراعَ يخونُ ،
وقد حاصرتْك الزلازلُ ،
قد أرْبَكَتكَ العواصفُ،
قد أسْلَمتْك القبائلُ
لمَّا صَحِبتَ الغمَام َ،
وأسلمَك َالحزنُ للمستحيلِ ،
وألقاكَ في قاع ِوادي الغيابِ الطويلِ
فأدْمنْتَ بوْحَ النشيدِ / النشيج
وعانقْت حزنَ القصيدةْ !!
ديوان ( وردة أخيرة للجرح )


محمد فؤاد محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 02:37 AM   #2
فجر عبد الله
 
الصورة الرمزية فجر عبد الله
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: القصيدة تشكو الغياب الطويل

أهلا بقافيتك الرائعة أخي الفاضل الشاعر المبدع محمد فؤاد
قصيدة باذخة


التوقيع:
فجر عبد الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-07-2019, 12:50 AM   #3
محمد فؤاد محمد
مشرف قسم ( مع الله تعلى وحبيبه عليه الصلاة والسلام ) ، وقسم ( الإبداعات الواعدة )
 
الصورة الرمزية محمد فؤاد محمد
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى محمد فؤاد محمد
أوسمة العضو
افتراضي رد: القصيدة تشكو الغياب الطويل

دمت الأديبة الرائعة فجر شرفت بمرورك


محمد فؤاد محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 4
لمى الناصر, محمد فؤاد محمد, مكي النزال, فجر عبد الله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 02:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية