الصفحة الرئيسة لوحة تحكم العضو التسجيـــل تسجيل الخروج

للتسجيل اضغط هـنـا

زوارنا الأكارم ، نسعد بانضمامكم إلى نخبة من المبدعين والواعدين الجادين بأسمائكم الثلاثية أو الثنائية الصريحة . ||| من ثوابت ديننا وتراث أمتنا ننطلق ، وبلسان عربيتنا الفصحى أحرفنا تنطق ، وفي آفاق إبداعاتنا المعاصرة نحلق !

 


العودة   منتدى القصيدة العربية > ..:: ميادين الشعر والنثر ::.. > نصوص نثرية ..

نصوص نثرية .. أشعار .. خواطر .. رسائل ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2010, 02:39 PM   #1
د. محمد رضا
فارس جديد
 
الصورة الرمزية د. محمد رضا
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى د. محمد رضا
أوسمة العضو
Arrow وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة





(1)



استعداد



إممم ....



قلمٌ , دفترٌ , قلبٌ , خيالٌ , وطن



شيطانٌ , ملاكٌ , دِينٌ , حُزنٌ , جُنون



عظيمٌ جداً



كلُ شيءٍ جاهزٌ إذاً



لأنثرَ شِعراُ أو لأغرسَ نثرا





(2)



فضاء




نظروا جيداً بأعينهمُ الوُسطى إلى القمرين



وقال أصغرُهُم :



هَل يُعقلُ أن يَكونَ هُناكَ بشرٌ آخرون



يعيشونَ ويُحِبّونَ ويتغنونَ ويا للعجب



بقمرٍ واحد !



أيُ خبالٍ هذا ؟



قال أمثلهم طريقة :



لا لا .. إنه .. إنه مُجردَ خيال



خيالَ أدَباء



وصَمتَ في كبرياء مَن يَعلم حقيقة الأمُور





(3)



إحباط




نظرَ عبرَ نافذتي رُوحها وقال :



ترى أتحبين أن تتقلدي الشمس



بينما أفترشُ لنا غيمتين بلون الثلوج



ولكن احذري أن تغطي القلادة



فيظلمُ العالمَ بينَ يديك




صمتت قليلاُ .. ثم قالت



ماذا ؟ .. عن ماذا تتحدث ؟





(4)



علمُ نفس




عِندما اغتصبَ البرقُ السادي



سوادَ سَحابة رُكَامِية مَاسُوشية



أنجبا سِفاحاً



طفلاُ ثنائيَ القطبِ



يُدعى مَطراً





(5)



مشهد




مَشى الخوفُ على أطرافِ أصابعهِ



مُترنحاً في وَهَن



حتى لقيَ الأملَ يقفُ عندَ بَابه



يُغلقهُ بقارص بَرد أجنحتِه



فماتَ مقهوراً بالسكتةِ الدماغية





(6)



وفاء




بَكى على قارعةِ الطريقِ حتى ملأ النهر



أخرج صديقهُ بئراً من جيبه



وغطاه بـ أجفانه



ثمَ مَسَحَ الشوارعَ بمنديلهِ الآري



حتى ثمِلت يَداه



وضمّ إليهِ قلبه



بـ ِأخوةِ ذئبٍ أشهب





(7)



تلبّس




انتهزا فرصَة خروجي مِن المنزلِ



وشرَع الهواءَ الحارَ يُداعِبُ حُمرَة سَتائري



دَاخلَ غرفتي



وأقبلَ البابُ يَسترُهُمَا



كراصدٍ نجمي كبير



و فجأةً .. أتيت



لأمسكهما بالجرمِ المشهود



قبل أن يًخبرهما البابُ عَن دُخولي



فأغلقتُ النافذة فِي وَجهِه



ورَبطتُ إياها في الزاويةِ البَعيدة







محمد رضـا


التوقيع:
مدونتي
د. محمد رضا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2010, 05:52 PM   #2
لمى الناصر
أم عبد الرحمن .. مشرفة ( نصوص نثرية ، ومنقولات أدبية )
 
الصورة الرمزية لمى الناصر
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

ونبض متمرد على طرقات المحبرة

يغرس بأوردته وجهات نظر مختلفة فتنبت

مئات الأمواج التي تسافر بعيون متلونة .

سلم بنانك على اختلاف الرؤية.


التوقيع:
لو كان موت الشوق علما
لحج إلى شيوخه آلاف المحبين!

د. محمود الحليبي
لمى الناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2010, 07:28 PM   #3
حنان ربيع
مشرفة حداء القافلة
 
الصورة الرمزية حنان ربيع
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

السلام عليكم
هي نبضات متتالية تخفق بمعاني مميزة وتأخذنا حيث عالم خاص راقت لي ما شاء الله زادك ربي اامين ::


التوقيع:
حنان ربيع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2010, 07:48 PM   #4
آمنة محمود
كاتبة
 
الصورة الرمزية آمنة محمود
 

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى آمنة محمود
أوسمة العضو
افتراضي رد: وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

رائعٌ هذا البوح ..
كل الرقة والورد كانت هنا
أعجزتم لغتي أشكرُ وجودكم هنا دمتم بألق


التوقيع:
ليست غزة أغنى المدن ..
وليست أرقى المدن ولست أكبر المدن . ولكنها تعادلتاريخ أمة .
لأنهاأشد قبحاً في عيون الأعداء ، وفقراً وبؤساً وشراسة . لأنها أشدنا قدرة على تعكير مزاج العدو وراحته
آمنة محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 10:41 PM   #5
د. محمد رضا
فارس جديد
 
الصورة الرمزية د. محمد رضا
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى د. محمد رضا
أوسمة العضو
افتراضي رد: وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمى الناصر مشاهدة المشاركة
ونبض متمرد على طرقات المحبرة

يغرس بأوردته وجهات نظر مختلفة فتنبت

مئات الأمواج التي تسافر بعيون متلونة .

سلم بنانك على اختلاف الرؤية.
اختي لمى

سلم الله اعينك التي رأت

وروحك التي حضرت

تحياتي لكل وجدانك


التوقيع:
مدونتي
د. محمد رضا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-01-2010, 11:10 AM   #6
خديجة علوان
مشرفة قسم ( السرديات )
 
الصورة الرمزية خديجة علوان
 

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى خديجة علوان
أوسمة العضو
افتراضي رد: وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

اقتباس:
نظرَ عبرَ نافذتي رُوحها وقال :




ترى أتحبين أن تتقلدي الشمس




بينما أفترشُ لنا غيمتين بلون الثلوج




ولكن احذري أن تغطي القلادة




فيظلمُ العالمَ بينَ يديك





صمتت قليلاُ .. ثم قالت




ماذا ؟ .. عن ماذا تتحدث ؟

لا أحد يعي ذاك الجنون الذي ننطق به

لحظة الهام متمردة

هذيان البوح هنا أغرق الحرف في بحر جمال غامض

جميلة لوحاتك أيها الاخ الكريم

كن بخير


التوقيع:
خديجة علوان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-01-2010, 04:09 PM   #7
د. محمد رضا
فارس جديد
 
الصورة الرمزية د. محمد رضا
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى د. محمد رضا
أوسمة العضو
افتراضي رد: وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان ربيع مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
هي نبضات متتالية تخفق بمعاني مميزة وتأخذنا حيث عالم خاص راقت لي ما شاء الله زادك ربي اامين ::

وعليكم السلام ورحمة الله

:sss:

شكرا جزيلا لحضورك الجميل اختي

دام عطائك


التوقيع:
مدونتي
د. محمد رضا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2010, 07:37 AM   #8
د. محمد رضا
فارس جديد
 
الصورة الرمزية د. محمد رضا
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى د. محمد رضا
أوسمة العضو
افتراضي رد: وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمنة محمود مشاهدة المشاركة
رائعٌ هذا البوح ..
كل الرقة والورد كانت هنا
أعجزتم لغتي أشكرُ وجودكم هنا دمتم بألق
سيدة آمنة

لا عجز حرفك

منتهى التورد لروحك مني

لكِ الأقاحي :sss:


التوقيع:
مدونتي
د. محمد رضا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2010, 08:32 PM   #9
بيســـان فؤاد
فارس جديد
 
الصورة الرمزية بيســـان فؤاد
 

أوسمة العضو
افتراضي رد: وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

لا لا .. إنه .. إنه مُجردَ خيال




خيالَ أدَباء




وصَمتَ في كبرياء مَن يَعلم حقيقة الأمُور

فعلا من يدري حقيقق الأمور غير الأدبـــأء

جميل ما جدت به أخي الكــريم ,تقبل مروري
دمت بود


التوقيع:

لمن يعاني اليوم ... غدا يوما آخـــر!!
بيســـان فؤاد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-02-2010, 09:55 PM   #10
د. محمد رضا
فارس جديد
 
الصورة الرمزية د. محمد رضا
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى د. محمد رضا
أوسمة العضو
افتراضي رد: وجهة نظر أخرى - بعيون سوداء متسعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة علوان مشاهدة المشاركة

لا أحد يعي ذاك الجنون الذي ننطق به

لحظة الهام متمردة

هذيان البوح هنا أغرق الحرف في بحر جمال غامض

جميلة لوحاتك أيها الاخ الكريم


كن بخير


اشكرك من قلبي اختي




ادام الله جنوننا بكل العقل

كل الورد لروحك


التوقيع:
مدونتي
د. محمد رضا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
متسعة, محمد رضا, سوداء, عيون, نثر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 12
لمى الناصر, آمنة محمود, بيســـان فؤاد, بسام دعيس, د. محمد رضا, خديجة علوان, جومرد حاجي, حنان ربيع, سليمان بن تملّيست, فجر عبد الله, إيمان بنت عبد الله, هدى البلوي
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 12:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القصيدة العربية